بحث عن تلوث التربة - تقرير عن تلوث التربة

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن تلوث التربة واليكم التفاصيل

إن التلوث هو تواجد أى مادة من الموادالملوثة فى البيئة بكميات تؤدى بطريق مباشر أو غير مباشر وبمفردها أو بالتـفاعل معغيرها إلى الإضرار بالصحة ، أو تسبب فى تعطيل الأنظمة البيئية حيث قد تتوقف تلكالأنظمة عن أداء دورها الطبيعي على سطح الكرة الأرضية. وتعتبر التربة ملوثةبإحتوائها على مادة أو مواد بكميات أو تركيزات مسببة خطر على صحة الإنسان أوالحيوان أو على النبات، أو المنشآت الهندسية أو المياه السطحية أوالجوفية.

قـد ساهم الإنسان فى تلوث محيطه منذ القدم ولم يهتم بهذه المشكلة فى تلك الآونة وذلك بسبب التعداد السكاني البسيط ، ولكن مع زيادة تعدادالسكان وتناقص إنتاجية الأرض بسبب تلوث التربة مما ساهم فى تدني مستوى المعيشة ،وفى هذا المقال سوف أسلط الضوء على تلوث التربة وأسبابه وطرق معالجته وإن موضوعالتـلوث قد إكتسب أهمية بظهور أنواع جديدة من الملوثات الغـير معروفة فى السابق مثلالعديد من المواد الغير قابلة للتحلل إضافة إلى النفايات النووية وغيرها من المواد . ومن أهم مصادر تلوث التربة (صناعية ، زراعية ، ...) نـذكـر منها: الطرقوالمطارات، نواتج المجازر ومصانع الألبان، مصانع الأسبيستوس، مصانع الاسمنت،المصانع الكيميائية والمستشفيات، الأعمال الهندسية، مصانع الزجاج، مصانع الأليافالزجاجية، مصانع المعادن، مصانع تكرير الزيوت النفطية، معامل التصوير، محطاتالكهرباء، المطابع، مصانع الورق، محطات الوقود والورش، مصانع النسيج، مخلفات حفرآبار النفط، الأسمدة الكيميائية والمبيدات، الري بمياه رديئة، مياه الصرف الصحيوالقمامة.أهـم المركبات الملوثـة :

المعادن السامة للنبات:الرصاص والكادميوم والزنك والزئبق والزرنيخ.

الملوثات العضوية : الزيوتوالمذيبات والأسفلت والمركبات الفينولية.

الكبريتات والأحماض .
غازات سامة : الميثان وثاني أكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين .

مواد مسرطنة: الأسبيستوس وبعض المركبات العضوية والعناصر الثقيلة.
أسبــاب تـلوث التربـــة :

التسرب من الخزانات والأنابيب مثلأنابيب النفط ومنتجاته.

تخزين ونقل المواد الخام والنفايات .

إنبعاث الملوثات من أماكن تجميعها إلى البيئة المحيطة بها .

إنتقال المواد الملوثة مع مياه السيول أو المياه الجوفية.

إنتقال الغازات الخطرةمن المناطق المجاورة .
الأضرار الناجمة عن التربة الملوثة:
مـنأهـم التـأثـيرات التى تنـجم عن الترب الملوثة ما يلـى :
التأثيرات الصحيةوذلـك من خـلال ملامسة التربة الملوثة للجـلد أوإبتـلاع الـتربة الملوثـة أو شربالمياه التى قد يكون تسربت إليها الملوثات من التربة أو إستنشاق الغازات السامةوالغبار الذى يحتوي على مواد ضارة أوتناول المنتجات الزراعية من المناطق الملوثة .
التأثيرات البيئية : قد تسبب الملوثاث فى تسمم النباتات والحيوانات والنظامالبيئي ككل.
التأثيرات الإقتصادية : من أهم نتائج الأراضى الملوثة فقدانقيمتها وقد تتوقف عن الإنتاج الزراعي .

التـعامل مـع الأراضي الملوثـة : يجب أن يكون ذلك وفـق طـرق معينة مثـل نظم البيانات عن الأراضي الملوثة .إنتوفر البيانات الجيدة هو أحد المتطلبات لأخذ القرار المناسب في تخطيط إستعمالالأراضي الملوثة ، وإن تجميع البيانات يكون ذا أهمية حيث يشمل النقاط التـاليـة :
التعرف على التأثيرات الصحية والبيئية وتقييمها.

تحديد أولويات العمل بالمناطق المتضررة .

تخطيط الإستعمال المستقبلي للأرض.

وضعخطة عمل للإستصلاح .
المساعدة فى تقييم الأراضي .

ويجب أن تشمل تلكالمعلومات الآتي: وصف الموقع، جيولوجية الموقع، نوعية التربة، هيدرولوجيةوهيدروجيولوجية الموقع. تاريخ الموقع والدراسات السابقة والأعمال السابقة لمحاولةإستصلاح الموقع التعرف على نوعية الملوثاث .وفي هذا الصدد يمكن الإستفادة من نظامالبيانات الجغرافية بواسطة الحاسب الآلي .
تقييـم الموقــع :إنتقييـم مقدار التلوث ضروري لإتخاذ القرار السليم بشأن الموقع الملوث، وعليه يجب أنتتوفر فيمن يقوم بعملية التقييم الخبرة الكافية ، وإستخدام الإستراتيجيات المناسبةللمعالجة ، وإن خلاصة عمله وتوصياته تكون مدعمة بالبيانات التى يتم تجميعها أثناءالدراسة .
تطبيق المعاييــر:يوجد العديد من المعايير لتلوث التربةبالمواد الملوثة حيث يتم الإستناد إلى أحد تلك المعايير وتحديد التركيزات المسموحبها والتركيزات التى تشكل خطراً على البيئة.
استراتيجيات تقييم الموقع:إن عملية تقييم الموقع يجب أن تأخذ فى الحسبان الخطر على الصحة والخطر علىالبيئة وإختيار نهج معين من خلال :
تحديد الخواص الطبيعية للتربة .
تحديد الملوثات وتوزيعها بالموقع .
تحديد مخاطر الملوثات على الصحة .


وحتى يتم هذا العمل يجب أن يتضمن عمل مكتبي وإستكشافي للموقع ودراسة طبيعةالموقع وتقييم الخطر الناتج عن الملوثات .إختيار برنامج إدارةالأراضي الملوثة:

الإستصـــلاح :
تتمعملية إستصلاح المواقع المتضررة بطرق عديدة مثل الطرق الهندسية والتي تشملعلى جمعودفن الملوثات بموقع آخر مناسب. التخلص من الملوثات فى موضع يتم إعداده بالموقع وفقمواصفات معينة. عزل الموقع وذلك إما بعمل سياج حوله أو بعمل غطاء مناسب لمنع إنتقالالملوثات .

طرق الإستصـلاح :المعالجة الطبيعية : غسيلالتربة ، تبخير المواد الكيميائية المتطايرة ، الفصل بالجاذبية .

المعالجةالحرارية: التبخر والحرق.

المعالجة الكيميائية : تعديل درجة التفاعل ،الإختزال/الأكسدة ، التميؤ. التثبيث بواسطة المعالجة الكيميائية، تكوين مركبات غيرقابلة للذوبان. المعالجة الحيوية ويستخدم لهذا الغرض البكتريا والفطريات. إن إختيارعملية الإستصلاح تعتمد على نوعية الملوثاث وكمياتها.
منع حدوث أي تلوث جديـد :يجب على السلطات المحلية تنظيف الملوثات الموجودة ومنع حدوث أى تلوث جديد وذلك منخلال :
التحكم في إدارة النفايات.السيطرة على العمليات الصناعيةوالتجارية ليس الحد من عمليات تصريف المواد الصلبة والسائلة فقط ولكن القيام برصدوالسيطرة على حوادث التصرف (مثل حدوث تسرب من خطوط وخزانات الوقود إلى المياه الجوفية والتربة).
منع حدوث أي تلوث بالقرب من التجمعات السكانية ومواردمياه الشرب وذلك بإختيار الأماكن المناسبة للتخلص من النفايات الصلبةو السائلة.

0 comments:

إرسال تعليق

.