شلل عصب الوجه - بحث عن شلل عصب الوجه

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن شلل عصب الوجه 
بحث عن شلل عصب الوجه واليكم التفاصيل

مقدمة

شلل الوجه ويعرف أيضاً باسم شلل العصب الدماغي السابع وشلل بل وشلل نصف الوجه وأبو الوجوه.

يعتبر من الإصابات العصبية شائعة الحدوث وهو ليس من الأمراض الخطيرة ولكن يسبب قلق شديد للمريض وخاصة السيدات حيث أنه بسبب اعوجاجاً للوجه مما يشكل مظهر غير مستحب للسيدات وذلك نتيجة لارتخاء عضلات الوجه على الجهة المصابة ولقد أطلق عليه شلل بل نسبة إلي أول من وصفه وهو سير تشارلزبل العالم الاسكتلاندي

العصب الدماغي السابع أو العصب الوجهي

تتكون  نواته بالجهاز العصبي المركزي (النخاع المستطيل) ويسلك مساراً بالجمجمة خلال قناة ضيقة تعرف باسم القناة الوجهيه أو قناة فالوب ثم يخرج من الجمجمة من ثقب صغير خلف الأذن حيث يمر أسفل الغدة النكفية على جانبي الوجه ويتفرع إلي أفرع تغذي عضلات الوجه والتي تعرف أيضاً باسم عضلات التعبير وهي العضلات الرافعة للحاجب والضامه للعين والضامه والباسطة للشفتين .

أسباب المرض

مرض شلل نصف الوجه شائع الحدوث في فترة الانتقال من موسم إلي أخر خاصة في شهري أكتوبر ونوفمبر وديسمبر مارس وإبريل ومايو وتنتج عن ارتشاحات في القناة العظمية التي يمر بها العصب الدماغي السابع وهناك عدة أسباب لحدوث هذا الارتشاح منها :
1-   الإصابات الفيروسية وبخاصة فيروس هربس بنوعية وبعض الفيروسات المماثلة لفيروس الأنفلونزا
2-   التعرض للتيارات الهوائية الباردة المفاجئة .
3-   التهاب الإذن الوسطى.
4-   الالتهاب الأعصاب الطرفية المصاحب لمرضى السكر
5-   الإصابات خلال جراحات الأذن أو الغدة النكفية
6-   الإصابات الخارجية المباشرة في منطقة العصب  
7-   إصابات الدماغ الرضية.
8-   أثناء الحمل (الثلاث أشهر الأخيرة)

وتؤدي تلك الارتشاحات إلي ضغط على العصب داخل القناة العظمية مما يؤدي إلي إصابة العصب واختلال عمله وتوقف شدة الإصابة على عدة عوامل هامة منها:
-    كمية الارتشاح
-    مدة الضغط على العصب
-    سرعة التشخيص والتدخل الطبي لمعالجة الحالة.
-    المرحلة السنية للمريض
-    وجود أمراض أخرى مصاحبة للحالة المرضية مثل مرض السكر وعلية يكون لدينا ثلاثة درجات من الإصابة:
·        إصابة بسيطة .
·        إصابة متوسطة
·        إصابة شديدة
درجات الإصابة المشار إليها تحدد الفترة الزمنية التي يحتاجها المريض للعلاج وصولاً إلي الشفاء الكامل أو الجزئي

أعراض المرض

1-   عدم التحكم في إغلاق العين .
2-   اعوجاج الفم جهة الناحية السليمة عند الكلام أو الضحك أو البكاء مع تسرب السوائل من جانب الفم من الجهة المصابة
3-   ثقل في حركة الحاجب مع عدم التحكم في رفعه إلي أعلى
4-   تجمع الطعام عند المضغ داخل الفم تجاه الجهة المصابة
5-   شعور بالألم خلف الأذن بالجهة المصابة
6-   تغير أحساس التذوق مقدمة اللسان
7-   ارتفاع في درجة سماع الصوت من الأذن بالجانب المصاب

المضاعفات الناتجة عن المرض

1-    عدم الشفاء الكامل بمعني عدم استعادة تناسق عضلات الوجه على الجانبين مع عدم القدرة في التحكم في حركة بعض عضلات الوجه
2-    انكماش بعض عضلات الوجه
3-    سقوط الدموع من العين عند استخدام عضلات الوجه
4-    وجود حركة انقباض  لا إرادية لعضلات العين
5-    تحريك عضلات العين بالانقباض عند استخدام عضلات الفم
6-    تقلص بعض عضلات الوجه عند تحريكها
    7-    إمكانية التعرض للإصابة المتكررة
 

الوقاية:

1-   عدم التعرض للتيارات الهوائية الباردة المباشرة على الوجه والتيارات المفاجئة
2-   مراجعة الطبيب عند أي أحساس باختلاف التناسق بين عضلات الوجه عن الشكل الطبيعي
3-   مراجعة الطبيب عند أي أحساس بالآم بمنطقة الأذن أو خلفها

العلاج الدوائي 

طبقاً لإرشادات الطبية
1-   مشتقات الكرتيزون إذا لم يكن هناك مانع مشدد من تناولها .
2-   مضادات الفيروسات في المرحلة المبكرة من المرض
3-   مضادات التهابات غير الكرتوزنية
4-   مضادات الرشح اللمفاوي او الأوديما
5-   القطرات المرطبة للعين  بالإضافة إلي مراهم العين للوقاية
6-   فيتامين ب وب مركب لتأثيره على نشاط الأعصاب الأطرفية. 

العلاج الطبيعي 

يمثل العلاج الطبيعي جزء أساسي من العلاج وينصح ببدئه مبكراً مع العلاج الطبي ويتكون من
1-   علاج حراري للجهة المصابة.
2-   تنبيه وظيفي لعضلات الوجه المصابة.
3-   تدليك لعضلات الوجه المصابة.
4-   تمرينات علاجية لعضلات الوجه عند بداية استعادة الحركة بالعضلات.
5-   استخدام البلاستر اللاصق لتعديل اعوجاج الوجه.

أسئلة المرضى المتكررة

1-  هل هذا المرض معدي؟
-       لا شلل نصف الوجه من الأمراض غير المعدية
2-  هل هناك احتمال لتكرار الإصابة ؟
-       نعم ولكن بنسبة بسيطة
3-  هل هناك احتمال لحدوث الإصابة على الناحية الأخرى؟
-       نعم ولكن بنسبة بسيطة
4-  هل هناك احتمال لحدوث ضمور بعضلات الوجه؟
-       لا يحدث ضمور بعضلات الوجه.
    5 -  هل يمكن استخدام حقن البوتكس في علاج مضاعفات شلل الوجه وهل يمكن الاستفادة من لك؟
- يجب أن يجيب على هذا طبيبك المعالج ويحدد الأماكن المرشحه للحقن بواسطة متخصص في ذلك.
6-  ماذا أفعل للمساعدة خلال فترة العلاج؟
-       تكرار التمارين العلاجية بالمنزل أمام المرآة .
-       استخدام النظارة الشمسية لحماية العين من الغبار وتيارات الهواء
-       شرب الماء والسوائل بالشفاط لتجنب ترسبها من جانب الفم.
-       نفخ البالون في حالة إصابة الأطفال كنوع من التمرين العلاجي الترفيهي

0 comments:

إرسال تعليق

.