العلماء الصنيون يعتقدون بوجود فيروس يسبب ارتفاع ضغط الدم


أظهرت دراسة أعدها أطباء صينيون وقد تكون لها تأثير على مئات ملايين المرضى في العالم، أن ارتفاع ضغط الدم قد ينجم عن فيروس شائع جدا، حسب ما أعلن أحد الباحثين.
وأعلن فريق من مركز طب القلب في مستشفى تشاويانغ في بكين أنه توصل للمرة الأولى إلى الربط بين فيروس الضخم الخلوي (سي أم في) والشكل الأكثر شيوعا من أشكال ارتفاع ضغط الدم.

ينتقل فيروس "سي أم في" عبر الإفرازات الجسدية وهو مسؤول عن التهابات لدى معظم البشر في مرحلة ما من حياتهم ولكنه لا ينطوي على أعراض ولذلك غالبا ما لا يتم كشفه.

وشرح أحد معدي الدراسة واسمه يانغ يينشون لوكالة فرانس برس أن هذا الاكتشاف قد يؤدي في النهاية إلى تطوير لقاح من شأنه تفادي ارتفاع ضغط الدم.

وأضاف الدكتور يانغ المسؤول عن مركز طب القلب "إذا تمكنا من تأكيد العلاقة" بين الفيروس وارتفاع ضغط الدم، يمكننا أن نطور لقاحات وعلاجات ضد هذا المرض".

ولكنه أوضح أن الأبحاث لا تزال في مرحلة أولية وأنه من المبكر تحديد تاريخ لصدور اللقاح.

وأضاف: "إنها المرة الأولى التي ينجح فيها أحد في تحديد هذه العلاقة وبالتالي علينا أن نجري مزيدا من الاختبارات على عينات أكبر من المرضى".

قد يكون لهذا الاكتشاف أثر هائل على المرض في العالم بينما يعاني مليار شخص من ارتفاع ضغط الدم، من بينهم أكثر من مئتي مليون صيني، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وتعاني أكثرية المرضى من "ارتفاع ضغط أساسي" سببه مجهول ولكنه غالبا ما يرتبط بعوامل جينية وبسلوك حياتي سيء ويسوء مع التقدم في العمر ويلعب دورا مهما في التسبب بأمراض القلب أو الأوعية الدماغية.

وهذا الشكل من ارتفاع ضغط الدم هو المرتبط بفيروس "سي أم في"، بحسب معدي الدراسة.

وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة "سيركوليشن" الطبية الأمريكية.

0 comments:

إرسال تعليق

.