الجلوس طويلا يسبب مخاطر جلطات الدم بالرئة


حذّرت دراسة أمريكية حديثة أن الجلوس طويلاً في غير أوقات العمل يضاعف من مخاطر جلطات الدم الخطرة التي تصيب الرئتين والتي تعرف بصمامة الشريان الرئوي.
وقد بحثت الدراسة في مخاطر تلك الجلطات التي تنتج عن ضيق الأوردة بالأرجل بين 69,950 ممرضة على مدار 18 عاما.

وقد أشارت دراسات سابقة لعدة عوامل مسببة لهذه الحالة مثل تقدم العمر وعدم الحركة مثل السفر لمسافات طويلة والبدانة والتدخين وضغط الدم المرتفع. بينما اقترحت الدراسة الحديثة إضافة أسلوب الحياة الذي يفتقر إلى الحركة كأحد مسببات تلك الحالة.

في مدار الثمانية عشر عاماً ثبت حدوث 268 حالة إصابة بصمامة الشريان الرئوي.
وقد أثبتت الدراسة مضاعفة المخاطر بين السيدات اللاتي يقضين أكثر من 41 ساعة في الأسبوع في وضع الجلوس خارج أماكن العمل بالمقارنة بمن يجلسون أقل من 10 ساعات بالأسبوع.

وهذه الدراسة التي نشرت مؤخراً بالجريدة الطبية البريطانية رأسها كريستوفر كابرهيل من مستشفي ماساشيست العام ببوسطن.

ويطالب الباحثون بإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كانت النتائج تنطبق كذلك علي الرجال والشعوب من أصول غير أوروبية أم لا.

كما أن هذه الدراسة ركزت علي السيدات ممن تجاوزت أعمارهن الخامسة والخمسين لهذا هي لم تشير إلي حالة السيدات في الأعمار الأقل.

0 comments:

إرسال تعليق

.