مقال عن تونة الجبل

تقع تونة الجبل على بعد 7 كم غرب هيرموبوليس، وتوجد بها مقابر قردة البابون (وأيضاً طيور الإيبيس وبيضها) وهى الحيوانات المقدسة للإله "تحوت". 
وأغلب عمليات تحنيط هذه الحيوانات والطيور تمت فى عصر البطالمة والعصر الرومانى. وكانت "تونة الجبل" فى الماضى تحد مدينة أخيتاتين (كانت أخيتاتين عاصمة للبلاد لفترة قصيرة فى عهد أخناتون)، كما كانت أيضاً جبانة لمدينة هيرموبوليس المجاورة.
مقبرة بيتوسريس
ترجع هذه المقبرة إلى عصر البطالمة وهى عبارة عن مقبرة ومصلى أو معبد صغير فى آن واحد ، كان بيتوسريس الكاهن الأكبر للإله تحوت
والمقبرة التى تحمل اسمه لها دهليز به أعمدة، وتحتوى على صور تمتزج فيها الثقافتان المصرية القديمة واليونانية، حيث نرى مشاهد لأعمال زراعية مرسومة على الطريقة المصرية التقليدية، ولكن الأشخاص يتدون الملابس اليونانية.

أبحاث قانونية - بحث عن نظام التسجيلات العقارية

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن نظام التسجيلات العقارية واليكم التفاصيل
بحث عن نظام التسجيلات العقارية

في أواسط سنة 1923 صدر قانون أدخل بعض تعديلات على نظام تسجيل الحقوق العينيةالعقارية المتبع في المحاكم الأهلية وفي المحاكم المختلطة.
وقد كان هذا النظام لما له من المساس بالحركة المالية العقارية موضع عناية رجالمصر سنين عديدة يتألمون من نقصه حينًا ويبحثون فيما وصلت إليه مجهودات رجال باقيالديار الأوروبية حينًا آخر لعلهم يصلون إلى ما يهدي المتعاقدين ويريح بال غيرالمتعاقدين الذين يضطرون آجلاً أو عاجلاً إلى التقرب منهما والتعامل معهما.
ولعل الرجوع إلى أصل التشريع الذي ورثنا عنه هذا النظام وهو التشريع الفرنسي وإلىالأعمال التحضيرية التي شغلت مصر من سنة 1900 وما زالت تشغلها حتى الآن ينير لناذلك الإصلاح الذي أدخله قانون سنة 1923.

بحث عن القوانين الأستثنائية

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن القوانين الاستثنائية واليكم التفاصيل
بحث عن القوانين الاستثنائية
اختصت القوانين الاستثنائية لإيجار الأماكن المستأجر بمزايا عديدة من أهمها على الإطلاق: ميزة الامتداد القانوني لعقدالإيجار، وميزة التحديد القانوني للأجرة للمكان بحيث لايتجاوز مقداراً معيناً هو التقدير الذي يعنيه القانون.. وذلك بواسطة النص القانوني الملزم أو عن طريق اللجان الإدارية أو أحكام المحاكم النهائية ..، بحيث لا يكون من الجائز زيادة الأجرةباتفاق الطرفين.. وإن كان من المقبول أن تقل الأجرة عن التحديد القانونيللأجرة، ولم يقتصر التدخل التشريعي عند ذلك فحسب بل تدخل كافلاًالضمانات العديدة للاستفادة من تلك المزايا ..، من هنا نالت تلك القوانين جانباً عريضاً من البحث والاهتماملشيوع وأهمية عقد الإيجار.
2- ولم يتدخل المشرع بتلك التشريعات الاستثنائية من فراغ.. ولكن جاءتدخله لمعالجة ومواجهة حالات الأزمة التي اشتعلت فيالبلاد مع احتدام واشتعال حربين عالميتين لم تر البشريةنظيراً لهما، وبما خلفته هاتين الحربين من أزمات عديدة .. أهمها توقف حركة البناءمع نزوح أعداد هائلة من البشر من الريف إلى المدن .. ولغير ذلك من الأسباب..(1) .
3- وقد أدت مغالاة القوانين الاستثنائية لحماية المستأجر إلى إقرار بعض الأحكام والأوضاع التي ركدت مدة طويلة ودعت إلى انتقادالفقه لهذاالتدخل وتثبيته دون مراعاة لتغير الأوضاع وتبدل الأحوالمما نتج عن ذلك من مراكز شاذة تتجافى مع قواعد العدالة وتؤدي إلىما يشبه مصادرة حق الملكية(

.