بحث شامل عن هضبة نجد

نجد هي هضبة تقع في وسط شبه الجزيرة العربية وهي أكبر إقليم جغرافي في جزيرة العرب وفي المملكة العربية السعودية اليوم وترتفع ما بين 700 إلى 1500 متر فوق سطح البحر، وتشمل المناطق الواقعة ما بين جبال السروات في الحجاز غرباً إلى صحراء الدهناء شرقاً وتعني نجد في اللغة الفصحى " الأرض المرتفعة "، وتعتبر منطقة نجد أساس المملكة العربية السعودية، وقد كانت موطناً للكثير من الحضارات القديمة والعريقة مثل مملكة كندة وطسم وجديس، كما تعتبر موطن الشعراء الأول في الجاهلية والإسلام والعصر الحديث.



تعريف النجد
هي ارض مرتفعة متسعة المساحة سطحها مستوى منحدرة من الجانبين في اللغة هو المكان المرتفع ويقابله لدى الجغرافيين مصطلح "الغور" وهو المنخفض. وقد أطلق الجغرافيون المسلمون على عدة مواقع في الجزيرة العربية مسمى "نجد" مثل نجد اليمن، وهو الهضبة الواقعة شرق سراة اليمن جنوباً عن صحراء الربع الخالي، سمي بذلك لارتفاعه عن تهامة اليمن، وهي السهل الساحلي المحاذي للبحر الأحمر. أما النجد المعني به هذا المقال فهو نجد الحجاز، سمي بذلك لارتفاعه عن تهامة الحجاز. ويفصل بين تهامة المنخفضة ونجد المرتفعة القسم الشمالي من سلسلة جبال السروات، ولذلك سميت تلك الجبال بالحجاز أي الحاجز بين نجد وتهامة.
وتنخفض نجد تدريجياً من الغرب إلى الشرق. وقد سمي الجزء الجنوبي المرتفع والمحاذي لجبال الحجاز تاريخياً باسم "العالية" أو "عالية نجد"، بينما تسمى الأرجاء الشمالية المتاخمة للعراق بـ"نجد السفلى". يقول الأصمعي: ((نجد اسمان : السافلة ، والعالية ؛ فالسافلة ما ولي العراق ، والعالية ما ولي الحجاز وتهامة))..
لسان العرب - (ج 3 / ص 413)
والنَّجْدُ ما خالف الغَوْر ونجدٌ من بلاد العرب ما كان فوق العاليةِ والعاليةُ ما كان فوق نَجْدٍ إِلى أَرض تِهامةَ إِلى ما وراء مكة فما كان دون ذلك إِلى أَرض العراق فهو نجد.
لسان العرب - (ج 3 / ص 413) (نجد) النَّجْدُ من الأَرض قِفافُها وصَلاَبَتُها (* قوله « قفافها وصلابتها » كذا في الأصل ومعجم ياقوت أَيضاً والذي لأبي الفداء في تقويم البلدان قفافها وصلابها) وما غَلُظَ منها وأَشرَفَ وارتَفَعَ واستَوى والجمع أَنْجُدٌ وأَنجادٌ ونِجاد ونُجُودٌ ونُجُدٌ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي وأَنشد لَمَّا رَأَيْتُ فِجاجَ البِيدِ قَدْ وَضَحَتْ ولاحَ مِنْ نُجُدٍ عادِيةً حُصُرُ ولا يكون النِّجادُ إِلا قُفّاً أَو صَلابة من الأَرض في ارْتِفاعٍ مثل الجبل معترضاً بين يديك يردُّ طرفك عما وراءه ويقال اعْملُ هاتيك النِّجاد وهذاك النِّجاد يوحد وأَنشد رَمَيْنَ بالطَّرْفِ النِّجادَ الأَبْعَدا قال وليس بالشديد الارتفاع وفي حديث أَبي هريرة في زكاةِ الإِبل وعلى أَكتافها أَمْثالُ النّواجِدِ شَحْماً هي طرائقُ الشحْمِ واحِدتُها ناجِدةٌ سميت بذلك لارتفاعها وقول أَبي ذؤَيب في عانةٍ بِجَنُوبِ السِّيِّ مَشْرَبُها غَوْرٌ ومَصْدَرُها عن مائِها نُجُد قال الأَخفش نُجُدٌ لغة هذيل خاصّة يريدون نَجْداً ويروى النُّجُدُ جَمَع نَجْداً على نُجُدٍ جعل كل جزء منه نَجْداً قال هذا إِذا عنى نَجْداً العَلَمي وإن عنى نَجْداً من الأَنجاد فغَوْرُ نَجْد أَيضاً والغور هو تِهامة وما ارتفع عن تِهامة إِلى أَرض العراق فهو نجد فهي تَرْعى بنجد وتشرب بِتِهامة.


جغرافيا اقليم نجد

التضاريس
نجد عبارة عن هضبة يترواح ارتفاعها ما بين 762 و 1524 م فوق سطح البحر ما عدى جبل حضن، مع انخفاض تدريجي من الغرب نحو الشرق. وهضبة نجد من رمال صحراء الحجارة، والدهناء شرقاً، وحدود الربع الخالي جنوباً، بينما يحدها من الغرب جبال الحجاز ومن الجنوب الغربي مرتفعات عسير. وفي كتاب مختار الصحاح وكتب اللغة معنى نجد المكان المستوي المرتفع عن سطح البحر وهي مكان معين عند العرب، وهي أرض تبدأ من جبال الحجاز إلى سور كسرى عند نهر الفرات الذي بناه للحماية من هجمات القبائل العربية على المدائن.

ولقد كان للعرب قديما مقولة (من رأى حضنا فقد أنجد) وذلك يعني أنه من كان قادم من الحجاز ومتجه للشرق ورأى جبل حضن الواقع في عالية نجد شمالي مدينة تربة البقوم فقد دخل في نجد, ويعتبر جبل حضن أعلى نقطة في نجد كلها إذ يصل ارتفاعه إلى 1656 متر فوق سطح البحر.
وتتسم معظم أرجاء نجد بالجفاف والوعورة.
ويقع في شرق نجد إقليم اليمامة القديم، وهو جبل طويق وضواحيه. وقد كان العرب يعدون اليمامة إقليماً مستقلاً عن نجد، ويشكل إقليما اليمامة والبحرين عندهم إقليماً يسمى "العروض." غير أن بلاد نجد كانت تحكم في عصور بني أمية وبني العباس من اليمامة، فصارت اليمامة مع مر العصور تعد من نجد، وانحسر عنها اسم اليمامة وصارت تعرف باسم "العارض"، وهو من أسماء جبل طويق، سمي بذلك لأنه يعترض طريق القادم من اليمن إلى البحرين. وجبل طويق أو العارض عبارة عن هضبة جيرية ضيقة في شرق نجد ويمتد من الشمال إلى الجنوب لمسافة تقارب 800 كم وينحدر جانبه الشرقي بشكل تدريجي إلى أن يغوص في رمال الدهناء، بينما ينقطع جانبه الغربي بشكل مفاجئ. ويختلف جبل طويق عن نجد العالية والسفلى في أنه صالح للزراعة، فقد وجدت الحواضر في جوفه وعند أطرافه منذ أقدم العصور، ممتدة على ضفاف وديانة، ولذلك فإن معظم الحواضر في نجد الحديثة تقع ضمن إقليم اليمامة القديم.
وتشق نجد العديد من الأودية التي تحتفظ بالماء بعد نزول الأمطار في فصل الربيع مما يسمح بالزراعة. وتقع معظم بلدان نجد على جوانب هذه الأودية التي أشهرها وادي حنيفة الذي يخترق مدينة الرياض من الشمال إلى الجنوب، ووادي الرمة في القصيم الذي يغوص في رمال صحراء الدهناء ليظهر على الجانب الآخر باسم وادي الباطن حيث توجد بعض أكبر المراعي في الجزيرة العربية في فصل الربيع، ووادي سدير (الفقيء قديماً) في شرق نجد، ووادي الخرج جنوب شرق الرياض،ووادي سبيع الذي ينحدر من مرتفعات الحجاز مرورا بمدينة الخرمة ويتوقف أخيرا في الفرشه حيث يستقر في احضان عرق سبيع ويبلغ طوله حوالي350 كلم.ووادي رنيه الذي ينحدر من مرتفعات الباحه ثم إلى رنيه ليلتقي بعد رنية بحوالي 100كلم بوادي بيشه ويقدر طوله حوالي 350كلم. ووادي برك الذي تقع عليه حوطة بني تميم (ذوالمجازة قديماً) وهي أسفل الباطن في حوطة بني تميم ووادي نعام الذي تقع عليه بلدة الحريق، ووادي الدواسر في أقصى جنوب نجد، وأودية كثيرة أخرى مثل وادي نساح ووادي لحى ووادي ماوان ينحدر أغلبها على جوانب جبل طويق.
وتنتشر في غرب وشمال هضبة نجد الكثير من الجبال الجرانيتية والبازلتية السوداء الصلبة مثل جبل العرض الذي تقع عنده بلدة القويعية. إلا أن أشهر هذه الجبال هي جبلي أبانات التي تقع في وسط نجد في منطقة القصيم.
ومن المعالم المهمة الأخرى في نجد النفود الرملية مثل نفود الثويرات بين الزلفي والقصيم، ونفود السر في وسط نجد إلى الغرب من جبل طويقوعرق سبيع الذي يمتد من الحوميات إلى جنوبي مدينة رنيه وكذلك عيون وبرك الماء كما في منطقتي الأفلاج والخرج وإن كانت غالبية هذه البرك قد جفت خلال القرن الماضي.


المناخ
مناخ نجد قاري ويتسم بالحرارة في الصيف مع طقس يميل إلى البرودة لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر في الشتاء، ويلاحظ فارق كبير في درجة الحرارة بين الليل والنهار معظم السنة. أما موسم الأمطار فيكون عادة بين ديسمبر ومارس من كل عام، مع تفاوت ملحوظ بين العام والآخر، وكثيراً ما تسيل أودية المنطقة في هذه الفترة، لذلك يوجد على أكثرها سدود لاستغلال السيول. وقد ينزل البرد أو الثلوج في النصف الشمالي من الهضبة في فصل الشتاء، أما الثلج فينزل قليل منه بين العام والآخر في منطقة جبل شمر والمناطق الشمالية من نجد.


اقاليم نجد

تتميز الجهات الغربية والشمالية بأراضيها الواسعة الصالحة للرعي، ولذلك كانت مدار صراع وتنافس بين القبائل البدوية على مر التاريخ. ومن أهم المراعي في نجد عالية نجد الواقعة بين الحجاز وجبل طويق، ومناطق الصمان والدبدبة المتاخمة للعراق والتي يخترقها وادي الباطن أحد أطول أودية الجزيرة العربية، إلا أن تلك الأماكن لاتمتلك المياه الجوفية ولا الأودية العميقة الصالحة للزراعة والاستقرار، ولذلك تركز التحضر في نجد على جبل طويق (عارض اليمامة أو العارض قديماً). وفي القرون المتأخرة اعتاد أهل نجد على تقسيم حواضرها إلى عدة أقاليم أهمها:[1]
سدير: يقع جنوب القصيم على الجانب الشرقي لجبل طويق، واسم المنطقة القديم وادي الفقي، أهم بلدانه المجمعة وحرمة وجلاجل وروضة سدير وعشيرة والغاط وحوطة سدير والعودة وتمير والتويم.
الزلفي: وهي المناطق الواقعة اسفل الحدود الشمالية لجبل طويق من الجهه الشمالية الغربية والشرقية بين الجبل وصحراء النفود حول مدينة الزلفي من شمال سدير إلى حدود صحراء الدهناء من الشمال الشرقي وصحراء النفود من الشمال الغربي وتضم الزلفي وعلقة وسمنان والروضة والبعيثة وثوير وشلوان وخب الرضم والجوي.
حائل: وهي مدينة تقع شمال القصيم، ويقع بها جبلي أجا وسلمى المعروفين، وقيل انها سميت حائل لانها تحول بين نجد وما ورائها.
عالية نجد: وهي المرتفعات الغربية الواقعة على حدود الحجاز وجبل حضن وأطرافه وقد غلب عليها تاريخياً الطابع البدوي، وتبدأ من عند مدينة الدوادمي مروراً بمدينة مهد الذهب وتنتهي عند بلدة الحناكية على مشارف المدينة المنورة، وتعتبر بعض القرى والهجر من أقدم القرى النجدية التي أصبحت الآن من أهم المحافظات في منطقه مكة المكرمة وهي رنية والخرمة، كما تشتمل على العديد من الهجر والمحافظات المنشأة في بداية القرن العشرين مثل محافظة عفيف وعروى والشعراء ونفي والبجادية ورويضة العرض وسنام والقويعية.
الوشم: يقع بمقابل سدير على السفح الآخر (الغربي) لجبل الطويق، وهو معمور منذ القدم، وأشهر بلدانه شقراء وأشيقر وثرمداء وأثيثية والحريق والقصب ومرات.
إقليم السر: وهي نفود رملية تقع غرب الوشم وأهم بلدانها مدينة ساجر وارطاوي السر والعمار والمطاوي والدمثي البرود والفيضة والسكران ومشرف وعين القنور وعين الصوينع وعسيلة وارطاوي الرقاص وخف وأوثيلان والخفيفية.
المحمل: وهو مجموعة من الأودية الصغيرة المنحدرة على السفح الغربي لجبل طويق ما بين سدير والوشم، وأهم بلدانه ثادق والصفرات ورغبة والبير و رويضه السهول.
.
الشعيب: وهو وادٍ خصب يكثر فيه الشجر ويقع فوق جبل طويق إلى الجنوب مباشرة من المحمل، واسمه القديم وادي قرّان، أهم بلدانه حريملاء والقرينة وملهم، كما كانت تقع فيه بلدة قديمة تدعى قريّة كانت من أهم حواضر المنطقة في القرون الإسلامية الأولى وتسمى الآن ب "سدوس".
العارض: ويقع على الجزء الأوسط من هضبة طويق إلى الجنوب من سدير والوشم والشعيب والمحمل، وهو ربما أقدم المواطن المعمورة في نجد إلى جانب الخرج، وأهم بلدانه تأريخياً الرياض ومنفوحة والدرعية والعيينة وسدوس والجبيله الواقعة على جوانب وادي حنيفة. ويلحق بالعارض عادة قرى وادي البطين الواقعة إلى الغرب، وتشمل بلدان ضرما والمزاحمية والغطغط والقويعية.
العرض: جبل جرانيتي يقع 180 كم غرب الرياض على طريق الحجاز، وأهم بلدانه القويعية وعندها يبدأ التحول من الحواضر إلى البوادي في غرب نجد.
الخرج: وهو وادٍ كبير تصب فيه عدة أودية أخرى، مأهول منذ أقدم العصور، أهم بلدانه الدلم والسيح واليمامة التي تسمّت بها المنطقة لقرون طويلة. وقد اندمجت معظم هذه القرى (باستثناء الدلم) في مدينة الخرج الحديثة.
الفرع: وهو اسم يشمل منطقتي حوطة بني تميم والحريق إلى الجنوب من الخرج، بالإضافة إلى قرى نعام والحلوة، وهي تعد أحياناً ضمن مسمى "العارض" نظراً لوقوعها في جوف جبل العارض (طويق).
الأفلاج: وتقع إلى الجنوب من الحريق وهي عبارة عن واحة كبيرة تحتوي على عدد كبير من القرى الصغيرة والمزارع، وكانت إلى وقت قريب تحتوي على عيون ماء كبيرة وقديمة. أهم بلدانها ليلى التي يقال إنها سميت بذلك نسبة إلى ليلى العامرية، بالإضافة إلى الهدار.
القصيم: تقع وسط هضبة نجد، ويوجد بها جبلي أبانات المشهورة، أبان الأسمر وأبان الأحمر الذي يمر بينهما وادي الرمة ومدنه الرئيسية بريده و عنيزة و الرس و البكيرية و رياض الخبراء و البدائع و عيون الجواء و الخبراء و الشماسية والهلالية والسحابين وروض الجواء والأسياح .
بيشه: وتقع في الحد الجنوبي لنجد ويحدها من الشمال محافظه رنيه ومن الشرق محافظه تثليث
تثليث :وتقع جنوب محافظه وادي الدواسر وشرق محافظه بيشه وهي كذلك في الحد الجنوبي لنجد
وادي الدواسر: وهو آخر الأماكن المأهولة جنوب نجد، ويقع على حدود الربع الخالي، وكان يسمى حتى القرن الخامس عشر الميلادي باسم "وادي العقيق" و"عقيق اليمامة" و"عقيق بني عقيل" و"عقيق تمرة".[2] أهم بلدانه الخماسين واللدام، كما تقع على طرفه الشرقي بلدة السليل بالإضافة إلى آثار قرية الفاو التاريخية.


السكان
التركيبة السكانية التقليدية في نجد
كان سكان نجد ينقسمون بشكل أساسي حضر يسكنون المدن والقرى، ويتركز معظمهم في الخرج العارض والمحمل والوشم وسدير والقصيم والافلاج وحائل، وبدو رحل منتشرين. أما عدد سكان نجد في فترة ماقبل 1932، فالأرجح أنه كان -في ذلك الحين- لا يزيد عن المليون نسمة على أكثر تقدير، ربما مناصفة بين البدو والحضر.[3] وقد تحضّر الغالبية العظمى من بادية نجد في المدن والقرى السعودية، في الهجر التي أنشئت لتوطينهم والمنتشرة في كافة أنحاء البلاد.


المطبخ النجدي

الأكلات النجدية ومن أشهرها الجريش والمرقوق والقرصان والمطازيز، ومن أشهر الحلويات الكليجا والحنيني الخ ...

الفنون

العرضة تعتبر أشهر رقصة شعبية في منطقة نجد

0 comments:

إرسال تعليق

.