التعصب والعنف - تقرير شامل عن التعصب والعنف

التعصب والعنف - تقرير شامل عن التعصب والعنف
التعصب والعنف - تقرير شامل عن التعصب والعنف

تشكل ظاهرة التعصب أو العنف أو الإرهاب أو التطرف أبرز الظواهر الاجتماعية في عصرنا الحديث وقد شملت هذه الظاهرة كثيراً من المجتمعات الإسلامية وغيرها بل أصبحت هذه الظاهرة محط اهتمام الباحثين والدارسين في المؤسسات والمراكز العلمية، كما أصبحت مجالاًً واسعاً للبرامج الإعلامية بصورها المختلفة، كما أن المجتمعات قد شغلت بهذه الظاهرة التي خرجت من كونها حالة محدودة إلى أن أصبحت ظاهرة دولية، وقد اختلطت فيها المفاهيم والتصورات، كما اختلطت الأسباب والدوافع، بل إن البعض مزج بين استخدام العنف المشروع الذي تجيزه الشرائع الدينية والقوانين الدولية كحالات التحرر والدفاع عن المقدسات والأوطان والحرمات، كما هو الحال في فلسطين وغيرها من البلدان المحتلة، وبين حالات العنف الموجهة ضد غير المقاتلين، فأصبحت صورة التعصب والعنف أو الإرهاب غير محددة المعالم.
ولقد تأثرت بعض الدول العربية والإسلامية بهذه الظاهرة، وبدا ذلك واضحاً من خلال عمليات التعصب والعنف الموجهة ضد المدنيين والأبرياء، وكذلك ضد قوى الأمن والجيش في هذه الدول مما أعطى بعداً جديداً لهذه الظاهرة التي كانت تبرر تصرفاتها باعتبارها موجهة ضد القوى "الصليبية والصهيونية"، كما كانت تسميها، وإذ بها تنقل معركتها إلى بعض مدن وشوارع البلاد الإسلامية مما يسقط دعواها ويدفع بإعادة البحث عن دوافع هذه الظاهرة وأسبابها والبحث عن معالجتها.

0 comments:

إرسال تعليق

.