بحث عن الفوسفات - تقرر شامل عن الفوسفات

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن الفوسفات واليكم التفاصيل

لفوسفات مركب معدني يحتوي على أيون رابع أكسيد الفوسفور (po4)-3 والفوسفور هو أحد العناصر اللافلزية التابعة للمجموعة النيتروجينية، ويبلغ رقمه الذري (15) ووزنه الذري (30.97) ولا يتواجد في الطبيعة في شكله الذاتي حيث أنه سريع التفاعل مع الأوكسجين. وتطلق كلمة فوسفورايت على رواسب الفوسفات التي يمكن تعدينها واستغلالها اقتصادياً، بينما يطلق مصطلح الصخور الفوسفاتية على الصخور التي تحتوي على نسب غير عالية من الفوسفات. ويقاس تركيز الفوسفات بمعرفة نسبة خامس أكسيد الفوسفور أو نسبة عنصر الفوسفور أو نسبة فوسفات العظام في الجير أو نسبة ثلاثي الفوسفات في الجير. وتتراوح التركيزات المطلوبة تجارياً بين 30% و37% من خامس أكسيد الفوسفور.
خواصه:
تضم صخور الفوسفات حوالي 200 معدن من مجموعة الأباتيت. وتتباين ألوانها ما بين الداكنة إلى الفاتحة نتيجة لتواجد المواد العضوية، وتظهر إما على شكل رواسب فتاتية أو متصلبة بحيث تكون المادة الصلبة فيها إما جيرية أو سيليسية، وغالباً ما تحتوي الرواسب على بعض العناصر المشعة مثل اليورانيوم. ولا يذوب الفوسفات في الماء بينما يتفاعل مع حمض الكبريتيك ليعطي سماد السوبر فوسفات وحمض الفوسفوريك، ويعطي سماد الفوسفات النيتروجيني بالتفاعل مع الأمونيا كما يعطي حمض الفوسفوريك بالتفاعل مع حمض الهيدروكلوريك
تواجده في الطبيعة:
تتواجد معظم صخور الفوسفات في الطبيعة في أحد الصور التالية:
1- صخور فوسفات من أصل رسوبي: وهي أهم الرواسب من حيث الانتشار والحجم والاستغلال حيث تشكل حوالي 80% من الرواسب العالمية. ويتراوح تركيز خامس أكسيد الفوسفور فيها ما بين 20% - 30% وهي رواسب بحرية حبيبية ومثال ذلك رواسب الفوسفات في شمال القارة الأفريقية ورواسب الفوسفات في شمال المملكة العربية السعودية وفي العراق والأردن.
2- صخور فوسفات من أصل ناري: وهي ناتجة عن صخور سيانيت النيفيلين وصخور الكربوناتيت والبيروكسينايت المحتوي على قدر وافر من المعادن الفوسفاتية التي أهمها معدن الأباتيت وهذه الرواسب غير شائعة ومن أمثلتها رواسب خبني في الاتحاد السوفيتي.
3- رواسب الجوانو: الناشئة عن تراكم مخلفات الطيور البحرية فوق الصخور الجيرية مثل رواسب جزيرة نيورا في المحيط الهادي
الاستخدامات:
الفوسفور أحد أهم العناصر الكيماوية للنبات والحيوان ويدخل في جميع الوظائف الحيوية. تحصل النباتات على الفوسفور من التربة بينما يحصل الحيوان على الفوسفور من النباتات التي يتغذى بها. ومن هنا تبزر أهمية الفوسفات وفيما يلي بعضاً من أهم استخداماته:
1- صناعة الأسمدة: وهي تمثل حوالي 77% من استخدامات الفوسفات حيث يتم تفاعل الفوسفات مع الأحماض لإنتاج السوبر فوسفات وفوسفات النتروجين والأسمدة المركبة، كما يمكن طحن الصخور الفوسفاتية وإضافتها مباشرة إلى التربة الحامضية وتمثل هذه الطريقة حوالي 4% من استخدامات الفوسفات. ويحتوي السوبر فوسفات على 14-25% من خامس أكسيد الفوسفور بينما يحتوي كل من الفوسفات النيتروجيني والأسمدة المركبة على 40-45% من حامض أكسيد الفوسفور القابل للتحلل والامتصاص.
2- صناعة الفوسفور الحراري وحامض الفوسفوريك: وتمثل هذه الصناعة 8% من استخدامات الفوسفات ويتم استخدامها في معالجة أسطح المعادن مثل الألمنيوم والنحاس والحديد المغلف بالنيكل، وفي المنظفات الكيميائية والمبيدات الحشرية.
3- إعداد الفوسفات كغذاء للمواشي: وتمثل هذه الصناعة نسبة 6% من استخدامات الفوسفات حيث يستخدم الفوسفات المكلسن والحاوي على نسبة قليلة من عنصر الفلور في تغذية قطعان المواشي.
4- صناعة عديد الفوسفات: وتمثل نسبة 5% من استخدامات الفوسفات ويستخدم في منظفات الغسيل الصناعية والمنزلية

بحث عن المبيدات الحشرية - تقرير عن خطورة المبيدات الحشرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأقدم الان بحث عن المبيدات الحشرية واليكم التفاصيل

المبيد الحشري (بالإنجليزية: Insecticide) هو مبيد آفات يستخدم ضد الحشرات في جميع أطوار نموها.
لقد أحدث الإنسان تغيراً في التوازن البيئي في مناطق عديدة، باستغلالها لها واستثماره لأرضها، فعدد الحيوانات التي تعيش في المناطق انقرضت بسبب إخلال في التوازن، وأصبح يتزايد على نطاقات واسعة، وهذا السبب الأصلي في وجدود الآفات المعروفة..... ولكي يقيم توازناً جديداً، ويقاوم الحيوانات والنباتات الضارة، انصب إلى استخدام بعض المنتجات الكيماوية التي تتزايد كميتها وتزداد خطورتها يوما بعد يوم. إن ما تسببه الفطريات والبكتريا والحشرات المختلفة من أضرار في المحاصيل الزراعية، ولا يوجد مزارع إلا ويعرف حجم الخسائر التي تسببها دودة القطن، وأسراب الجراد.... وغير ذلك من الحشرات. فكر الإنسان في وسيلة للحد من مخاطر تلك الآفات على نباتات مستخدما في سبيل ذلك وسائل مختلفة، فكان يستخدم نبات العنصل للقضاء على الفئران ،كما كانت مكافحة أسراب الجراد تتم بطرق بدائية، لم تحقق المرجو منها إلا منها إلا في حالات خاصة عندما تكون أعداد تلك الأسراب محدودة. إن عملية مكافحة الآفات الزراعية باستخدام أنواع من المبيدات الكيماوية ،كما كانت تستخدم بعض مشتقات النباتات الطبيعية، ومن المبيدات الكيميائية التي استخدمت مخلوط بوردو الذي يتركب من كبريتات النحاس والكلس الحي والماء، ومستحضرات تتضمن الزئبق والرصاص والكبريت ،ومثل هذه المبيدات تتصق بترسباتها الخاملة التي يمكن لها ان تتراكم في التربة ملوثة إياها لتغسل فيما بعد إما بالأمطار الهاطلة أو بواسطة الري بالمياه ،محمولة إلى جدول الماء والأنهار مؤدية إلى موت الطحالب والأسماك.و مع ذلك فلم تكن تلك المواد الكيميائية غير عضوية ذات مخاطر كبيرة في تلويث التربة والماء. تعريف مبيد: هو كل مادة تقضي على الآفات الضارة بالكائن الحي.

أقسام المبيدات

1-مبيدات الكلورينات العضوية ،أو الهيدروكربونات الكلورينية :
ومثل هذه المركبات تؤدي إلى حدوث أضرار تلويثية هامة في البيئة ،ينجم عنها تسممات لمختلف الكائنات الحية التي تتعرض لها ،ولذا توصف بأنها ملوثات سمية ،وتستمد هذه المركبات آثارها من صفاتها.
2- المبيدات الفوسفورية العضوية :
وقد تطور استعمالها في الخمسينات من القرن العشرين ،و هي تستعمل الآن بكميات أكبر منالكلورينات العضوية رغم أنه أشد سمية، ذلك ان المركبات الفوسفورة العضوية غير مستقرة ،لذا فناه لا تستمر طويلاً في البيئة، كما أنها تتفكك حيويا بسرعة في التربة ،و هي مبيدات قاتلة بسرعة للحشرات، وذات تأثير فعال على الجملة العصبية

أنواع المبيدات الحشرية شائعة الاستعمال
1-عضوية طبيعية :-
نيوكوتين
روتنويد
بيرثيروم
2-عضويات تركيبية:-
الدرين
D.D.T
أ- الكلورينات العضوية:-
كلوردان
ليندان
ب-الفورسفوريات العضوية :-
مالاثيون
مينازون


أسباب انتشار المبيدات
تأثير سريع (سريعة المفعول).
الحصول عليها سهل بثمن رخيص.
طريقة الاستعمال بسيطة.
رمي القارورات والحاويات للمبيدات.


الأضرار التي تسببها المبيدات
فقدان الذاكرة.
شلل الجهاز التنفسي
ضعف جهاز المناعة
الحساسية.
ارتفاع ضغط الدم.
تلف الجهاز العصبي المركزي.
الإصابة بالسرطان
انهيار وظائف الكبد والخلل الهرموني.

أهم المشاكل التي تحدثها المبيدات الكيميائية

1-تأثيرها على النبات: وجد إن استعمال المبيدات الحشرية قد تؤدي أيضا بتأثير سلبي على النباتات من ناحية تغير لون الورق أو شدة النتح والتأثير على عملية البناء الضوئي، فعلى سبيل المثال المبيدات العشبية استعملت لإبادة الأعشاب الضارة على جوانب خطوط السكك الحديدية والطرق العامة وتسلك هذه المبيدات طريقين في الأثر أ‌-إعاقة البناء الضوئي ب‌-تساقط الأوراق من خلال موت الخلايا حول عنق الورقة 2-تأثيرها على الإنسان: من الممكن أن تسبب المبيدات أعراض مرضية عديدة منها تأثيرها على الجهاز العصبي وكذلك السرطان وخاصة الكبد وتأتي من خلال التراكم في النباتات ثم الحيوانات ثم الإنسان. 3-تأثيرها على الأسماك والطيور : وجد في بحيرة Big Bear في كاليفورنيا أن تركيز الـD.D.T في الماء 0.015جزء في المليون بينما في بعض الأسماك وجد 0.94 جزء في المليون وفي طائر يتغذى على الأسماك وجد 3.91 جزء في المليون في حين غراب الماء والذي يتغذى على الأسماك المفترسة وجد 26.4 جزء في المليون. 4-التأثير على الحشرات النافعة: حيث أن المبيدات الكيميائية لا تميز بين الكائنات الضارة والنافعة وتؤدي إلى موت الحشرات النافعة مما يسبب خللاً في التوازن البيئي الطبيعي في البيئات ومن ثم يؤدي إلى انتشار الحشرات الضارة وتزداد فيها أيضا التراكم من خلال التغذية على النباتات الملوثة بالمبيد. 5-تأثيرها على التربة: يصل المبيد إلى التربة بعد الرش مما يؤثر على تركيب التربة والكائنات الموجودة فيها من بكتريا مثبتة للنيتروجين واحتمالية وصولها إلى المياه الجوفية مع الأمطار وانجراف التربة.


المكافحة البيولوجية
تعريف : هي مجموعة من الطرق تستدعي استعمال كائنات حية في سبيل خفض نسبة الأضرار التي تسببها كائنات حية أخرى ضارة بالإنسان أو الحيوان أو المحاصيل. مثال / استوردت الولايات المتحدة الأمريكية حشرة أبو العيد لمقاومة البق الدقيقي الأسترالي المتطفل على أشجار الحمضيات في ولاية كاليفورنيا من أساليب المقاومة البيولوجية
استعمال الحشرات المفترسة والطيور وغيرها
استعمال الكائنات المتطفلة كالبكتريا والفيروسات والفطر
استعمال المواد الجاذبة أو الطاردة
تعقيم الحشرات الضارة (تعطيل الجهاز التناسلي)
استعمال الهرمونات (توضع الهرمونات لتجعل اليرقة تستمر في الانسلاخ وعدم الوصول إلى العذراء)
إن استخدام المبيدات بنسبه كبيرة أصبح تهديدا على صحة الإنسان لما تتركه من أثار ضارة فيما ينتج من محاصيل. وبالرغم أن هذا الاستخدام يمثل ضرورة ملحة لزيادة الإنتاج في ظل زيادة سكانيه متواصلة ورغبة من جانب الدولة في وجود فائض لتصديره... بالرغم من ذلك إلا أن صحة الإنسان ينبغي أن نضعها في الاعتبار. من هنا انقسم إلى فريقين أمام هذه المشكلة الصعبة, البعض يرى استخدامها بأي نسبة بشكل تأثيري تراكميا على صحة الإنسان والبيئة بينما يرى البعض الآخر أن استخدامها بحدودها المسموح لا يشكل خطرا على الإنسان!

بحث عن التجارة في مصر الفرعونية - تقرير شامل عن التجارة في مصر الفرعونيه

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن التجارة في مصر الفرعونية واليكم التفاصيل

مع بداية الدولة القديمة حوالى 2780 ق . م وقبل ذلك بقليل بدء المصريين القدماء فى الاتصال بجيرانهم فى الشرق فى أسيا عبر سيناء خاصة شواطىء فنيقيا حيث أخشاب الأرز وفى الغرب لليبيا ثم إلى الجنوب حيث بلاد النوبة وأواسط أفريقيا . وقد توطدت هذه العلاقات خلال الدولة الوسطى وزادت خلال عصر الامبرطورية ( الدولة الحديثة ) . وكان هذا الاتصال أحيانا سلميا عن طريق التبادل التجارى أو الدبلوماسى وأحيانا أخرى يكون حربياً عسكريا لتأديب من تسول له نفسه الاعتداء على مصر أو غزوا خارجياً لمصر . وقد نشأ عن النوع الأول من الاتصال أيام السلم تبادل تجارى على نطاق واسع ، فكانت السفن المصرية تجوب البحرين الأبيض إلى أسيا أو عن الطريق البر والبحر الأحمر للاتجاه جنوباً حيث سواحل أفريقيا وبلاد بونت أو عن طريق نهر النيل أو القوافل البرية .

فكانت مصر تستورد من سواحل الشام الأخشاب وخاصة خشب الأرز والمصنوعات الجلدية والمعدنية والخشبية والمنسوجات وأدوات من جزيرة كريت ومن الغرب كانت تستورد مصر من ليبيا الزيت ومن الجنوب من النوبة وأواسط أفريقيا والسودان الحاصلات الزراعية والأشجار والعاج والريش والحيوانات والبخور . ويظهر هذا فيما خلفه لنا المصريين على جدران المقابر وفى الأثار التى تم العثور عليها بالمقابر ، فتظهر المناظر أنواع الملابس والأثاث والأدوات التى استخدمها المصريين القدماء خاصة النبلاء وما عثر عليه من أثاث وأدوات وأوانى وحلى ….ألخ .

فى حين أن مصر كانت تصدر منتجاتها من الحلى والأوانى والكتان والبردى حتى لنرى أن الأسواق السورية تغمر بالمنتجات المصرية وكانت الأسواق المصرية تملأ بالأوانى والأسلحة والمصنوعات السورية .

ومن أهم الرحلات التجارية رحله إلى فنيقيا وعادت السفن وعددها أربعين سفينة محملة بالأخشاب والأثاث والأبواب للقصور فى عهد الملك " سنفرو" أول ملوك الأسرة الرابعة حوالى 2680 ق.م . كذلك الملك " ساحورع " أيام الأسرة الخامسة . وفى عصر الدولة الحديثة الأسرة الثامنة عشر أرسلت الملكة حاتشبسوت حوالى 1450 ق.م رحلة اسطولها الشهيرة إلى بلاد بونت وعادت السفن محملة بالعطور والأبنوس والعاج وريش النعام والأحجار الثمينة والبخور والبهرات . وإلى جانب الأتصال السلمى كان الاتصال العسكرى سواء خروج الجيش المصرى للدفاع عن مصر وتأديب البلاد الأجنبية المهاجمة لمصر أو عند غزو مصر كان ينتج عن هذه الحروب جلب أسرى من هذه البلاد وأسلاب تمثلت فى حيوانات وحلى وغيرها مما يستولى عليها الجيش المصرى وعند الغزو يأتى العدو مدججا بالسلاح أيضا مع مؤن وأدوات ساعدت على تبادل المعرفة والخبرة فى المواد والمصنوعات سواء ملابس أو حيوانات أو أسلحة أو أدوات .

وأن كان هناك دوراً رئيسيا للتجارة المصرية مع شعوب العالم القديم فهى قد ساعدت على نشر الحضارة المصرية بشكل كبير بين تلك الشعوب وتأثرت حضاراتهم بالحضارة المصرية .

وجد اللازورد، وهو أفغاني المنشأ، في مقابر قدماء المصريين منذ ما قبل عصر الأسرات، كما عثر على كسر الأواني الفخارية المصرية في أقدم طبقات الأرض بكنسوس في جزيرة كريت.
ومن المؤكد أن أهالي دلتا النيل كانت لهم علاقات سلام، مثلما كانت لهم علاقات عداء، مع جيرانهم في آسيا وأفريقيا.
اما الواردات، فكان معظمها من المواد الخام والمنتجات التي تعد من الكماليات؛ للطبقات العليا من المجتمع. كما استورد المصريون القدماء من فلسطين والشام الجياد والماشية والدواب الصغيرة وخشب الأرز والنحاس والمعادن الثمينة؛ ومن قبرص العاج والنحاس. وجاءت زيوت الترف والزينة من بلاد بحر إيجة.
وكانت بلاد الجنوب، وعلى الأخص بلاد النوبة، غنية بالذهب والمعادن وأحجار البناء والأبنوس والعاج وريش وبيض النعام والماشية والدواب. وجاء المر والبخور من بلاد بونت. وكانت طرق القوافل التجارية وسائل هامة لنقل البضائع لتبادل أو مقايضة تلك البضائع. وقد أدى أحد الطرق إلى الشمال، بينما أدى آخر إلى الجنوب.
وتفرع طريق الشمال إلى فرعين؛ مر أولهما عبر فلسطين بمحاذاة ساحل البحر المتوسط، بينما مر الثاني عبر ماجيدو وحاظور (ضد التيار) نحو أعالي نهر الليطاني؛ ومع التيار بطول نهر العاصى.

وخرج طريق الجنوب من أسيوط مارا بواحات الخارجة ودنجل؛ إلي توماس في النوبة. وكان الوصول إلي سيناء عن طريق القوافل من قفط عبر الصحراء الشرقية إلي ميناء قريب من وادي الجواسيس. ومع ذلك فإن السفن والزوارق كانت أفضل وسائل النقل في مصر القديمة.

وبدأ الطريق البحري من النيل عند ميناء منف وأدى إلى الموانئ الرئيسية على شرق البحر المتوسط؛ عن طريق الفرع البللوزي للنيل؛ حيث تتصل التجارة المصرية بالتجارة الخارجية عبر البحار.

وعبر الطريق المصري، من نهر العاصى، طريق الشرق-غرب المطروق كثيرا؛ والمؤدي من قبرص إلي الساحل الجنوبي لآسيا الصغرى ومنطقة بحر إيجة.طرق أخرى للاستكشاف:تبادل قدماء المصريين البضائع التجارية مع الأقطار الأخرى خلال العصور الفرعونية؛ بينما حاولت الدولة التحكم في تلك التجارة والتربح من ورائها. وقد غطت المنتجات المحلية احتياجات المصريين، باستثناء الخشب والمعادن والأحجار شبه الكريمة – التي استوردت من أقطار آسيا؛ والبخور والتوابل والعطور التي استوردت من النوبة وبلاد بونت (الصومال الحالي، على الأرجح). وكان الفائض المحلي الهائل، من إنتاج زراعتي البردي والقمح، يصدر إلى الأقطار الأخرى.
.
وخرج طريق الجنوب من أسيوط مارا بواحات الخارجة ودنجل؛ إلي توماس في النوبة. وكان الوصول إلي سيناء عن طريق القوافل من قفط عبر الصحراء الشرقية إلي ميناء قريب من وادي الجواسيس. ومع ذلك فإن السفن والزوارق كانت أفضل وسائل النقل في مصر القديمة.

وبدأ الطريق البحري من النيل عند ميناء منف وأدى إلى الموانئ الرئيسية على شرق البحر المتوسط؛ عن طريق الفرع البللوزي للنيل؛ حيث تتصل التجارة المصرية بالتجارة الخارجية عبر البحار.

وعبر الطريق المصري، من نهر العاصى، طريق الشرق-غرب المطروق كثيرا؛ والمؤدي من قبرص إلي الساحل الجنوبي لآسيا الصغرى ومنطقة بحر إيجة.تبادل قدماء المصريين البضائع التجارية مع الأقطار الأخرى خلال العصور الفرعونية؛ بينما حاولت الدولة التحكم في تلك التجارة والتربح من ورائها. وقد غطت المنتجات المحلية احتياجات المصريين، باستثناء الخشب والمعادن والأحجار شبه الكريمة – التي استوردت من أقطار آسيا؛ والبخور والتوابل والعطور التي استوردت من النوبة وبلاد بونت (الصومال الحالي، على الأرجح). وكان الفائض المحلي الهائل، من إنتاج زراعتي البردي والقمح، يصدر إلى الأقطار الأخرى.

معظم طرق التجارة وكانت الحاميات تعسكر بطولها. وكان للقلاع الواقعة عند الحدود تأثير كبير على التجارة بين مصر والأمم الأخرى المجاورة. وأما بالنسبة للتجارة الداخلية، فإن المصريين كانوا يتنقلون بين القرى والمدن، مستغلين سهولة النقل عبر النهر. وكانت الجسور التي أقيمت على النيل والترع تسمح للمشاة بالمرور عليها. وكانت البغال والحمير والقوارب من وسائل النقل اليومي على اليابسة، أو على النهر. وبدأ استخدام العربات التي تجرها الجياد خلال عصر الدولة الحديثة، لكن كان الموسرون من الصفوة فقط هم الذين يمتلكونها ويستخدمونها.
وتأسست التجارة الداخلية في مصر، منذ العصور الفرعونية، على الأسواق؛ وهي أماكن عامة التقى فيها التجار ليوم واحد. وربما كان لكل مدينة وقرية يوم محدد يذهب فيه الأهالي للتسوق بها. وكان الاتجار عن طريق المقايضة، ومن خلاله كان يجري تبادل السلع الأساسية.
ورغم دخول النقود فى العصر البطلمي فإن المقايضة بقيت شائعة في المجتمعات الزراعية لقرون تلت حيث كان لدى الإغريق مناجم فضة وفيرة؛ مما مكنهم من صك واستخدام العملات الفضية، التي أصبحت وسيلة التبادل التجاري العالمي. وكانت العملات التي تسك في مصرتصنع من الذهب، وتحمل رسما لفرس راقص على أحد وجهيها؛ بينما تظهر كتابة عبارة عن "ذهب جيد"، على الوجه الآخر. وازدهرت صناعة صك النقود الفضية أيضا؛ وإن كان تاريخ أقدم تلك العملات يرجع إلى الإسكندر الأكبر ذاته. وربما كان تأثير العملات المالية على الاقتصاد المحلي هينا، حتى زمن العصر الروماني؛ عندما أصبحت الممارسات الأوربية مثل دفع الفوائد إلزامية، وأصبح اكتناز الثروات ممكنا.

بحث عن الزواج العرفي - تقرير شامل عن الزواج العرفي

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن الزواج العرفي واليكم التفاصيل

ظهر حديثاً في المجتمعات العربية، وبدأ الحديث فيه تحديداً منذ سنتين.. يرى فيه البعض زواجاً مخالفاً للقيم الدينية، والبعض الأخر يراه خروجاً عن الأعراف والتقاليد، بينما بتوصيف دقيق له، فإنه زواج خارج نطاق القانون، لأن القانون لا يعتد به لكونه غير مسجل بوثيقة رسمية على حسب الأصول القانونية، أو قد يكون هنالك عَقْد زواج بحسب مفهوم الرضائية في العقود، لكنه غير مُوَثَّق بوثيقة رسمية، سواء أكان مكتوبًا أم غير مكتوب. ومن هنا يكمن خطر هذا الزواج، حيث أنه ترتب نتائجَ كارثيةً على الزوجين، والمرأة والأطفال بشكل خاص، فلا حقوق مدنية ولا اجتماعية للمرأة أو الطفل، لأن القانون يعتبر عقد الزواج العرفي باطل، بالتالي كل ما ينتج عنه فهو باطل، سواء أطفال أو التزامات مادية أو معنوية، مما يعني أن لا نفقة، ولا اعتداد بنسب الطفل، وضياع حق الزوجة أو الطفل في الميراث، فلا تُسْمَع الدعوى بدون وثيقة، وكذلك حقها في النفقة على الزوج إذا هجرها، وفي حال وقع الطلاق إذا ظلمها أو لم تستطع التعايش معه، وفي زواجها من غيره إذا لم يطلقها، وفي غير ذلك من الحقوق التي تختلف النظُم في وسائل إثباتها وسماع الدعوى من أجلها.

فالقانون مثل العرف والعادة والتقليد، لاي قف أبداً في صف المرأة ولا يضع أدنى اعتبار لمشاعرها وخاصة في مثل هذه الحالات التي تكون فيها المرأة هي المتضرر الأكبر في هذا الزواج، لأن الأهل والمجتمع سينظرون للمرأة نظرة الواقعة بالخطيئة، ولا يستبعد أن يكون الكشف عن الزواج العرفي دافعاً لارتكاب جريمة شرف التي لم يزل البعض في مجتمعنا يقوم بها، أو لديه استعداد لذلك.

فالزواج العرفي هو المسكوت عنه في المجتمعات العربية، ولذلك يجب التنبيه إليه، لأنه بدأ يشكل ظاهرة بدأت تتنامى في داخل المجتمع الفلسطيني، وخاصة في أوساط الطلبة الجامعيين، وفي ظل حالة من الفلتان الأمني والسياسي والفوضى، وتردي الحالة الاقتصادية، وانتشار الجهل، وارتفاع سن الزواج، وبعض العادات الاجتماعية السلبية كتعنت الأهل في الموافقة على زواج الشاب أو الفتاة من الشريك الذي اختاره، وغلاء المهور، والذي يصاحب حالة انهيار اقتصادي وبطالة مستشرية بين الشباب، وكذلك حالات فشل الواج بسبب اخلاف الطوائف أو الأديان. جميعها تدعو لأن يلجأ كثيرٌ من الناس إلى الزواج العُرْفِي.

وهو من ناحية دينية كما أشرت يقول عنه الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر:بأنه يُطْلَقُ الزواج العُرْفي على عقد الزواج الذي لم يُوثَّق بوثيقة رسمية، وهو نوعان: نوع يكون مستوفيًا للأركان والشروط، ونوعٌ لا يكون مُسْتوفيًا لذلك.

والأول عقدٌ صحيح شرعًا يَحلُّ به التمتُّع وتَتَقَرَّر الحقوق للطرفين وللذُّرية الناتجة منهما، وكذلك التوارث، وكان هذا النظام هو السائد قبل أن تُوجد الأنظمة الحديثة التي توجِب توثيق هذه العقود. أما النوع الثاني من الزواج العُرْفي فله صورتان: صورة يُكْتَفَى فيها بتراضي الطرفين على الزواج دون أن يَعْلَمَ بذلك أحدٌ من شهود أو غيرهم، وصورة يكون العقد فيها لمدة معيَّنة كشهر أو سنة وهو ما يسمى (زواج المتعة)، وهما باطلان باتفاق مذاهب أهل السنة، بينما يحكم أصحاب المذهب الشيعي الإسلامي بصحة الصورة الثانية، ويذكر أن الصورة الثانية من النوع الثاني وهو زواج المتعة إنتشر في العراق مؤخراً بعد سقوط النظام العراقي وإنتشار الفوضى، رغم ان دولاً شيعية المذهب مثل إيران تبحث جدياً حظره بسبب إنتشار الامراض الجنسية بسببه.

وإذا قلنا إن النوع الأول صحيح شرعًا تحلُّ به المعاشرة الجنسية، لكنْ له أضرار، وتترتب عليه أمور مُحَرَّمة منها: أن فيه مخالفة لأمر ولي الأمر، وأن المرأة التي لها معاش ستحتفظ بمعاشها؛ لأنها في الرسميات غير متزوجة، لكنها بالفعل متزوجة، وهنا تكون قد استولت على ما ليس بحقها عند الله؛ لأن نفقتها أصبحت واجبة على زوجها، فهذا لا يصح ويعتبر أكل للأموال بالباطل وهو مَنْهِيٌّ عنه . كما أن عدم توثيقه يُعَرِّض حقها للضياع كالميراث الذي لا تُسمع الدعوى به بدون وثيقة، وكذلك يَضِيعُ حَقُّها في الطلاق إذا أُضيرَت، ولا يصح أن تتزوج بغيره ما لم يُطَلِّقْهِا، وربما يتمسَّك بها ولا يُطَلقها .

فالزواج العرفي شكل من أشكال العلاقات التي باتت تنتشر ويكثر الحديث عنها بين الشباب في المجتمعات العربية، خصوصاً بين طلاب الجامعات وطالباتها، فقد صرنا نرى ونشاهد ونسمع حالات عديدة أبطالها فتيات من مختلف الأعمار، بدأن يجرين وراء تلك الظاهرة على أمل منهن أن تتحول أوراق هذا الزواج إلى وثائق رسمية مسجلة تدخلهن إلى عالم الزواج وتكوين الأسرة. والزواج العرفي جديد على المجتمعات العربية، وخاصة مجتمعات بلاد الشام (السوري، الأردني، الفلسطيني، اللبناني) حيث أن انتشاره بين فئة الشباب في السنوات الأخيرة هو الذي جعل منه ظاهرة تحتاج الى علاج وتدخّل من أصحاب الاختصاص، فهو لا يقتصر على فلسطين والأردن وسوريا ولبنان فحسب بل انه برز في عدة مجتمعات عربية أخرى كمصر ليبيا البحرين والمغرب العربي وغيرها، وفي بلدان أخرى ظهرت صور متعددة له، كما زواج المتعة في العراق، والزواج السياحي في اليمن، وزواج المسيار في السعودية.

ورغم عدم وجود إحصائيات رسمية ترصد حجم ظاهرة الزواج العرفي في دولنا العربية إلا أن المختصين يرون انه مقابل كل عدة آلاف من عقود الزواج النظامي التي تعقد في المحاكم الشرعية يتم عدد قليل من هذه العقود خارج نطاق المحاكم. في مقابل نسبة قليلة جداً من العقود تتم أولاً بعقد عرفي ثم يتم تثبيتها في المحاكم كعقود صحيحة، إلا أن هذا لا يعني أن الحالة منعدمة، أو غير موجودة، فحديث الشارع اليومي، وبعض جرائم الشرف التي تمت تحت غطاء العرف والعادة، أو تقاليد العشيرة، أوالفلتان الأمني، والفوضى العارمة التي سببها الاحتلال في فلسطين والعراق، تشير لبدء ظهور الحالة وتفشيها مما يعني أن ناقوس الخطر بدأ يدق، وأنه يجب الالتفات إلى الحالة قبل أن تتحول لعادة اجتماعية يصعب التصدي لها.

وفي بحث في الحالات التي تم التحدث عنها، يمكن أن نشير إلى أن الأسباب التي أدت إلى انتشار مثل هذه الظاهرة، غلاء المهور، والمبالغة في تكاليف الزواج، إضافة الى قلة الأجور، وانتشار البطالة، وغلاء المعيشة، وعدم توفر المسكن الملائم، والخلافات العائلية التي قد تمنع بعض حالات الزواج بين بعض العائلات، والفارق الطبقي، والتفاوت في المستوى الاجتماعي بين المرأة والرجل، وربما كذلك رغبة أحد الأزواج في الزواج من غير زوجته الأولى بالخفاء بحجة الحفاظ عليها وعلى أولاده والمحافظة على مشاعر الأبناء وتمكينه من رعايتهم، اختلاف الدين أو الطائفة. وظاهرة الزواج العرفي بين طلاب الجامعات تتمثل في كون الزواج العرفي لا يرتب على الزوج أي نوع من الالتزامات التي تترتب عليه في الزواج الرسمي، كما انه يستطيع أن يترك الزوجة في أي وقت يشاء على حسب الظرف الذي يعيشه.

فالمرأة في مجتمعنا هي دائماً كبش الفداء لكل مخالفة للقانون أو العادات والتقاليد، وهي الوحيدة التي تدفع ثمناً باهظاً وأليماً حد الجريمة ذاتها، بفعل الموروث والمنظومة التراثية والتقليدية للمجتمع، بما يحمله من ذكورية شبه تامة لجهة العلاقة بين الرجل والمرأة في الحياة.

ومثل هذا الزواج يحمّل المرأة الكثير من الأعباء والأخطار، لكونها في النهاية المتضررة شبه الوحيدة من تبعات هذا النوع من الزواج الذي لا تحكمه قوانين أو شرائع، وتكون نتائجه سلبية على المرأة بالدرجة الأولى، وعلى الأطفال في حال وجودهم وعدم تسجيلهم رسمياً، تجعل المجتمع يعيش حالة من الفوضى اللاأخلاقية، فيختل ميزان الأسرة ومفهومها، وتعشش الاضطرابات السلوكية والنفسية لدى الأبناء، ولدى الزوجين.

فإذا كانت الفتاة تقبل بهذه المغامرة فقط من أجل أن تتزوج، مضحية بأهم حق من حقوقها (الإشهار، الأمومة) فلماذا لا تضحي وتغامر مع شاب ذي إمكانات متواضعة إن كان لجهة المهر، أو لجهة متطلبات تأمين مسكن الزوجية، وتبني حياتها معه في النور متجنبة بذلك مآسي الزواج العرفي بكل تبعاته السلبية عليها وعلى أطفالها؟!

وهل سيحاول المجتمع، وأهل الفتاة إعادة النظر في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للشاب المتقدم للزواج للحد من جر جيل الأبناء إلى المغامرة غير المحسوبة ؟

وهل سنبقى نحمّل الجهل مسؤولية تعنتنا، وعاداتنا وتقاليدنا التي تمارس علينا بشكل قصري كل أنواع العنف النفسي ؟!

فمتى تعي الفتاة ذاتها، وترفض استغلال الرجل والأعراف السلبية لأنوثتها وإنسانيتها تحت مسميات لا تتضمن سوى امتهان تلك الأنوثة والإنسانية؟

قد يرى البعض أن هذا النوع من الزواج هو امتداد لمعنى الحرية الشخصية، والحق في حرية تقرير المصير للفرد، لكن إن كان المجتمع والقانون معاً يرفضان هذا التفرد بالحرية أمام سلطتهما، فعلينا أن لا نضع أنفسنا في الخطأ في محاولة للتحدي وفرض وجهة النظر، لأن العواقب لن تكون في صالحنا طالما نحن غير قادرين على الضغط باتجاه تعديل القوانين، أو إعادة النظر فيها، وكذلك في نتائج هذه التعديلات إن هي حدثت، وفي فلسفة الحرية الشخصية ذاتها.

بحث عن واجبنا نحو التراث العلمى - تقرير عن واجبنا نحو التراث العلمى

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن واجبنا عن التراث العلمى واليكم التفاصيل

من الأمور المؤسفة حقاً أن أغلب المتعلمين المسلمين لايعرفون شيئاً ذا بال عن التراث العلمي الإسلامي ... وذلك لأن التعليم فى مدارسنا لم يهتم بهذا الجانب الاهتمام الكافي . وقد يدرس التلميذ التراث الأدبي من شعر وأدب وحكمة وقد يدرس أخبار الشعراء والأدباءوالفلاسفة المسلمين .... أما العلوم التطبيقية وروادها فلايعلم عنهم شيئاً وبذلك يتصور أن العرب والمسلمين كانوا أمة خطابة وشعر ولم يكونوا أهل علم وعمل . وقد يقول قائل إن أغلب هذه العلوم القديمة قد عفا عليه الزمن ... وحلت مكانه علوم حديثة متطورة وليس من المعقول أن يدرس أولادنا علوم القرن العاشر الميلادي ويتركوا علوم وتكنولوجيا القرن العشرين . وطبعاً نحن لانطلب ذلك ... ولكننا نقول أن دراسة التراث العلمي الإسلامي تهدف الى تحقيق الأهداف التالية :

أولا العزة القومية : ـ
وهو أمر لايمكن إغفاله أو الاستهانة به …فكل الشعوب الناهضة تعتز بماضيها وتراثها وتحاول أن تثبت أنها لم تكن نكرة فى التاريخ بل لها فضل على الإنسانية بما قدمته من حضارة وتطور ....

ثانيا : أن تكون أمجاد الماضي حافزاً على النهضة فى المستقبل وأن تكون سيرة الأجداد وانجازاتهم العلمية حافزاً للأحفاد على الاقتداء بهم ... وعلي حب العلم .

ثالثا: الاستفادة من تجارب السابقين فى العلم الحديث :
مثال ذلك ما فعلته الصين بعد تدارس نظام الوخز بالإبر فى ضوء التكنولوجيا العصرية وقدمته إلى العالم كعلم جديد نافع اهتزت له الاوساط العلمية فى أوربا . ونحن لدينا الكثير من العلوم الاسلامية مثل طب الأعشاب ـ علم جبر العظام ـ علم الكي ويمكن بعد إعادة دراسة هذه العلوم أن نجد فيها الكثير مما تقدمه إلى الإنسانية فى قالب عصري جديد .

واجب علمائنا المعاصرين نحو أجدادهم : ـ
من المعروف أن أي كتاب أوربي يصدر فى عصرنا الحالي ويتناول أي علم من العلوم أو فروع دقيق من فروع هذا العلم …. فإنه يبدأ بلمحه من التاريخ …تتناول تطور هذا العلم وإنجازات السابقين فيه . ولكنهم غالباً ما يبدأون هذا الجانب التاريخي من عصر النهضة فى أوربا ويغفلون بذلك فترة الحضارة الإسلامية وانجازاتها … بل أن منهم من يبدأ بدور الفراعنة والإغريق ثم ينتقلون مباشرة إلى أوروبا … والواقع أننا لانستطيع أن نتهمهم بالتعمد أو التحيز لأن أغلب كتبنا التى يؤلفها علماؤنا العرب والمسلمون والتى تدرس فى جامعاتنا اليوم تسير على هذا المنوال من تجاهل دور العلماء المسلمين الأولين .

و السبب في ذلك واضح وجلي.. وهو أن تاريخ العلوم الإسلامية لم يخدم حتى اليوم خدمة جيدة ولم يبرز إلي حيز الوجود في قالب علمي مقنع يمكن أن يرجع إليه كل عالم متخصص.. لكي يستقي منه ويعتمد عليه.. ومعظم الدراسات التي قدمت في هذا الميدان قامت على أكتاف اللغويين والمؤرخين والمتخصصين في كتب التراث.. ولا شك أن لهؤلاء فضلاً" عظيماً لا ينكر في التوعية بتراثنا العلمي.. ولكن المطلوب اليوم أن يتقدم العلماء المتخصصون لدراسة هذه المخطوطات القديمة كل في فرع تخصصه.. وأن يستخرجوا منها ما أنجزه أجدادهم من اختراعات واكتشافات علمية سبقوا بها العالم.. فكلمة واحدة أو إشارة علمية من عالم متخصص مؤيده بالوثائق العلمية سوف يكون لها من التأثير العالمي أضعاف ما للعالم اللغوي. وأبسط مثل على ذلك ما حدث مع أربعة من العلماء المسلمين المعاصرين:

1- الدكتور محي الدين التطاوي: المتوفي سنة 1945 وكان أخصائياً في أمراض القلب اكتشف أن ابن النفيس هو المكتشف الحقيقي للدورة الدموية.. وقدم رسالة دكتوراه في ذلك إلي جامعة برلين كان لها دوي كبير في الأوساط العلمية العالمية عندما تأكدوا من الحقيقة.. وكانت نتيجتها أن أصبحت جميع الكتب العلمية التي تصدر في أوربا بعد هذا التاريخ تعترف بفضل ابن النفيس وسبقه على أوروبا .

2- الدكتور محمد خليل عبد الخالق. أستاذ علم الطفيليات في جامعة القاهرة قام بدراسة ما جاء في كتاب القانون لابن سينا عن الديدان المعوية وتبين له أن الدودة المستديرة التي وصفها ابن سينا هي ما نسميه الآن (الانكلستوما) وقدم بحثاً بذلك إلى قسم الطفيليات في مؤسسة روكفلر بمناسبة العيد الألفي لابن سينا كان من نتيجته اعترافها بأن ابن سينا هو المكتشف الحقيقي للإنكلسنوما قبل العالم الإيطالي دويبني بثمانية قرون وقد عممت هذه الحقيقة على جميع الهيئات العلمية وسجلت في الطبعات الجديدة من المراجع والموسوعات العلمية.

3- عالم الفضاء الدكتور فاروق الباز: قدم إلي هيئة أبحاث الفضاء في أمريكا بحثاً عن فضل وإنجازات ثمانية عشرمن علماء المسلمين في الفلك كان من نتيجته أن قررت تلك الهيئة اطلاق اسم كل واحد منهم علي واحد من تضاريس القمر ومراكز الهبوط عليه.

4- الأستاذ الدكتور جلال شوقي: أستاذ علم الميكانيكا في جامعة القاهرة توفر علي دراسة ماكتبة علماء الفيزياء المسلمون عن الميكانيكا. فاكتشف أن المسلمين قد وصلوا الى معرفة قوانين الحركة وذكر وها بنصها قبل نيوتن بعدة قرون (وسوف نأتي إلى تفصيل أكثر في الأبواب القادمة لهذه الإنجازات).

ومما لا شك فيه أن هناك الكثير الكثير مما يمكن أن نكتشفه في ثنايا المخطوطات الإسلامية العلمية.. فهناك آلاف من الكتب في متاحف أوروبا والعالم الإسلامي والعربي لم يتم تحقيقها. وبعضها قابع منذ قرون في المخازن لا يعرف شيء عما حواه من أسرار.
وفي ذلك يقول البروفسور نيدهام في موسوعة (العلم والحضارة في الصين إذا كانت هذه الاكتشافات في العلوم الاسلامية قد ظهرت بالصدفة وبجهود فردية.. فماذا ينتظر العالم من مفاجآت لو توفر على دراسة هذا القدر الهائل من المخطوطات الذي لم يقرأ بعد؟، نقول تعقيباً على ذلك: كيف يكون الحال لو قامت الكليات العلمية في العالم العربي والإسلامي والمؤسسات العلمية العربية بعمل منظم في هذا الميدان ؟

واجب الجامعات في العالم الإسلامي نحو علوم التراث:
من الملاحظ أن جميع هذه الدراسات الإسلامية قد قدمت، إلى جامعات أو هيئات أوروبية ولاقت منهم استجابة وتفهماً وتشجيعاً. وعلي سبيل المثال فإن الدكتور التطاوي عندما عرض على أساتذته في جامعة برلين ما اكتشفه بالصدفة حول ابن النفيسن.. نصحوه في الحال أن يجعل رسالة الدكتوراة في ابن النفيس ووضعوا المراجع كلها تحت أمره وأعطوه منحة مالية. ثم منحوه عن بحثه هذا الدكتوراة مع مرتبة الشرف. فلنقارن هذا بما يحدث حتى اليوم في الكليات العلمية في عالمنا العربي.. فجميع هذه الكليات لا تقبل منح الدكتوراة عن البحث العلمي في التراث لأنها لا تعتبر هذا النوع من الأبحاث نافعاً لها: وهذا أحد الأسباب التي تجعل الكثيرين من الباحثين العرب يحجمون عن إضاعة عمرهم ووقتهم في هذا الميدان لذلك يجب أن ننشىء في كل كلية علمية في العالم الإسلامي مادة جديدة باسم (تاريخ العلم) بحيث تدرس كل كلية ما يخصها من فروع العلم مع التركيز طبعاً على دور الحضارة الإسلامية.

وقد ارتفعت عدة نداءات في الآونة الأخيرة في أنحاء العالم الإسلامي تطالب بتدريس تاريخ العلوم الإسلامية. من ذلك قرارات صدرت بمناسبة احتفال العالم الإسلامي بإطلالة القرن الخامس عشر الهجري .


كل هذه الجهود لا بد أن تؤتي ثمارها ولكنها تحتاج إلى قرار جماعي سياسي على مستوى الوزراء المختصين إلى جانب القرار العلمي حتى تخرج إلى حيز التنفيذ.

الواجب الثاني الذي يجب أن تقوم به المؤسسات العلمية في العالم العربي والإسلامي هو إيجاد قنوات الاتصال بالجامعات وأصحاب الموسوعات العلمية في الغرب. وإمدادهم بالمعلومات الموثقة عن الحضارة الإسلامية في كل فرع من فروع العلم. وإصلاح الأخطاء والتجاهل أو الجهل.

ولسنا نقول إن الجميع سوف يستجيبون في الحال. ولكن استجابة البعض سوف يكسر الحلقة ويفتح الأبواب لظهور الحقيقة أمام أعينهم.

ولا ننسى أن هذه الموسوعات العلمية هي الأسس والمصدر الرئيسي الذي يستقى منه جميع الكتاب والعلماء والباحثين معلوماتهم. وإذا ما وصلنا الى بعضها.. فقد نجحنا بإذن الله في خدمة تراثنا وحضارتنا.

بحث عنن العمل في الاسلام - تقرير عن العمل في الاسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن العمل في الاسلام واليكم التفاصيل

يعظم الإسلام من شأن العمل فعلى قدر عمل الإنسان يكون جزاؤه, فقال الله تعالى في القران الكريم ((مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97))) سورة النحل، فالأنبياء الذين هم أفضل خلق الله قد عملوا فقد عمل ادم بالزراعة, وداود بالحدادة, وعيسى بالصباغة, ومحمد برعي الغنم والتجارة, فلا يجوز للمسلم ترك العمل باسم التفرغ للعبادة أو التوكل على الله, ولو عمل في أقل الأعمال فهو خير من أن يسأل الناس فقال النبى صلى الله عليه وسلم (لأن يأخذ أحدكم حبله, ثم يغدو إلى الجبل فيتحطب, فيبيع فيأكل ويتصدق, خير له من أن يسأل الناس) و لا يحث الرسول(صلي الله عليه و سلم)علي مجرد العمل و لكن علي اتقانه أيضا فيقول(ان الله تعالى يحب أحدكم إذا عَمِلَ عملاً أن يتقنه، قيل وما اتقانه يا رسول الله؟ قال :" يخلصه من الرياء والبدعة).

حقوق العمال في الإسلام
مناسبة الأجر للعامل
فمن حق العامل الأخر المناسب لقدراته ومواهبه. فيقول الله تعالى (ولا تبخسوا الناس أشيائهم),أي لا تنقصوا أموالهم, كما يحذر الله من سوء العاقبة إذا لم يتناسب الأخر مع العمل كما في قوله تعالى ((وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3))) سورة المطففين. والطبري يفسر معني المطفف بأنه المقلل حق صاحب الحق وأصل الكلمة من الطفيف أي القليل
يجب على العامل ان ياخذ اجرة بقدر عملة وجهدة فى العمل

سرعة دفع الأجر
فالإسلام يقرر سرعة دفع الأجر للعامل بعد الانتهاء من عمله مباشرة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (أعطوا الأجير أجره, قبل أن يجف عرقه), ويروي البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامةومن كنت خصمه خصمته، رجل أعطى بي ثم غدر, ورجل باع حرا فأكل ثمنه, ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعطه أجره)

مناسبة العمل للعامل
فالله تعالى جعل التكليف في دائرة التوسع والطاقة فقال تعالى: ((لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286))) سورة البقرة.

بحث عن الهندسية الوراثية - بحث شامل عن الهندسة الوراثية

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن الهندسة الوراثية واليكم التفاصيل

الهندسة الوراثية (بالإنجليزية: Genetic engineering) وتسمى أيضا بالتعديل الوراثي هي تلاعب إنساني مباشر بالمادة الوراثية للكائن الحي بطريقة لا تحدث في الظروف الطبيعية وتتضمن استخدام الدنا المؤشب غير أنها لا تشمل التربية التقليدية للنباتات والحيوانات والتطفير ويعتبر أي كائن حي يتم إنتاجه باستخدام هذه التقنيات كائنا معدلا وراثيا. كانت البكتيريا هي أول الكائنات التي تمت هندستها وراثيا في عام 1973 ومن ثم تلتها الفئران في عام 1974، وقد تم بيع الإنسولين الذي تنتجه البكتيريا في العام 1982 بينما بدأ بيع الغذاء المعدل وراثيا منذ العام 1994.
إن الهندسة الوراثية هي التقنية التي تتعامل مع الجينات، البشرية منها والحيوانية بالإضافة إلى جينات الأحياء الدقيقة، أو الوحدات الوراثية المتواجدة على الكروموزومات فصلاً ووصلاً وإدخالاً لأجزاء منها من كائن إلى آخر بغرض إحداث حالة تمكن من معرفة وظيفة (الجين) أو بهدف زيادة كمية المواد الناتجة عن التعبير عنه أو بهدف استكمال ما نقص منه في خلية مستهدفة.
يتطلب الشكل الأكثر شيوعا من الهندسة الوراثية إدخال مادة وراثية جديدة في موقع غير محدد من جين العائل. يمكن تحقيق ذلك عن طريق عزل ونسخ المادة الوراثية ذات العلاقة، وتوليد بناء يتضمن كل العناصر الجينية بغرض الحصول على تعبير وراثي صحيح ومن ثم إدخال هذا البناء في الكائن العائل. تحتوي الأشكال الأخرى من الهندسة الوراثية استهداف الجين وضرب جينات محددة باستخدام النيوكلييزيز (Nucleases) المهندس مثل نكلياز أصبع الزنك (بالإنجليزية: Zinc-Finger Nuclease) أو أنزيمات التوجيه (بالإنجليزية: Homing Endonucleases) المعدلة وراثيا.
طبقت تقنيات الهندسة الوراثية في مجالات عدة تتضمن البحث والتقنيات الحيوية والطب، ويتم حاليا إنتاج أدوية مثل الإنسولين وهرمون النمو البشري في البكتيريا، استخدمت فئران التجارب مثل فأر الأورام (بالإنجليزية: OncoMouse) والفئران المعطلة وراثيا (بالإنجليزية: Knockout Mouse) لأغراض البحث العلمي وإنتاج المحاصيل المقاومة للحشرات و-أو المحاصيل المتحملة للمبيدات تم تسويقها تجاريا.
تم تطوير نباتات وحيوانات مهندسة وراثيا قادرة على إنتاج عقاقير أقل تكلفة من الطرق الحالية باستخدام طريقة التقنيات الحيوية (وتدعى بالصيدلة البيولوجية أو الحيوانية)، وفي عام 2009 قامت إدارة الأغذية والعقاقير بالموافقة على بيع البروتين الدوائي الذي يدعى مضاد الثرومبين (بالإنجليزية: Antithrombin) والذي يتم إنتاجه في حليب الماعز المهندس وراثيا

تعريف الهندسة الوراثية
تقوم الهندسة الوراثية بتعديل التركيب الوراثي لكائن حي باستخدام تقنيات تُقدّم المادة وَرُوْثِيَّة التي تحضّر خارج الكائن الحي إما مباشرة داخل العائل أو داخل خلية تدمج أو تهجن مع العائل.[1] تتطلب هذه العملية استخدام تقنيات الحمض النووي المؤشب (الدنا أو الرنا) لتشكيل تركيبات جديدة من المادة الجينية الموروثة متبوعة باختلاط هذه المادة إما بطريقة غير مباشرة باستخدام نظام ناقل أو مباشرة عبر تقنيات التلقيح المجهري وحقن الماكرو والكبسلة الدقيقة. لا تتضمن الهندسة الوراثية التربية التقليدية للنباتات والحيوانات والتخصيب في المختبر وتقديم تعدد الصيغ الصبغية والطفرات وتقنيات دمج الخلايا التي لا تستخدم الأحماض النووية المؤشبة أو الكائنات الحية المعدلة وراثيا في العملية. يمكن استخدام الهندسة الوراثية ضمن أبحاث الاستنساخ والخلايا الجذعية مع أنها لا تعتبر هندسة وراثية إلا أنها وثيقة الصلة بها. علم الأحياء التخليقي هو نظام ناشئ والذي يتقدم بالهندسة الوراثية خطوة إلى الأمام عن طريق تقديم المادة الوراثية المخلّقة صناعيا من مواد خام إلى كائن حي.
إذا ما أضيفت مادة وراثية من أنواع أخرى إلى العائل؛ فإن الكائنات الناتجة تدعى بالمعدلة وراثيا. أما إن كانت المادة الوراثية التي استخدمت هي من نفس النوع أو من نوع يمكن له أن يتناسل طبيعيا مع العائل فإن الكائن الناتج يدعى بالكائن ذي الصلة (Cisgenesis).يمكن استخدام الهندسة الوراثية أيضا في إزالة المادة الوراثية من الكائن الهدف، مما يخلق كائنا معطّلا. يعتبر التعديل الجيني في أوروبا مرادفا للهندسة الوراثية بينما يستخدم نفس اللفظ داخل الولايات المتحدة الأمريكية للدلالة على طرق التكاثر التقليدية


كيفية إجراء الهندسة الوراثية
تتم الهندسة الوراثية بعدة طرق تكون بشكل أساسي مؤلفة من 4 خطوات:
1- عزل الجين المرغوب: يتم العزل من خلال تحديد الجين المرغوب إدخاله إلى الخلايا من خلال معلومات مسبقة عن المورثات والتي يتم الحصول عليها إما من خلال عمل مكتبات من cDNA أو gDNA ومن ثم تتم مضاعفة هذه الجينات باستخدام تفاعل سلسلة البوليميرز.
2- إدخال أو تحميل الجين المرغوب في حامل مناسب مثل بلازميد. كما يمكن استخدام حوامل أخرى مثل الحوامل الفيروسية أو الليبوزوم.
3- إدخال الحامل في خلايا المتعضية المراد تعديلها، وتتم بعدة طرق منها بندقية الدنا.
4- عزل وفصل الخلايا أو المتعضيات التي تعدلت وراثياً بنجاح عن الطبيعية. ويتم ذلك بعدة طرق منها: استخدام مسبار الدنا للتحري عن الجين المدخل أو باستخدام المعلمات التمييزية (بالإنجليزية: Selectable Marker) للتحري عن صفة مقاومة موجودة مع الحامل وتكون مميزة بمقاومتها لصفة معينة كالمعلمات التمييزية التي تكسب مقاومة لمضاد حيوي معين.

عزل الجين
في البداية، يتم اختيار وعزل الجين المراد إدخاله في الكائن المعدل وراثيا. توفر معظم الجينات المنقولة إلى النباتات حاليا نوعا من الحماية ضد الحشرات أو المرونة ضد المبيدات الحشرية كما وأن معظم الجينات التي تستخدم في الحيوانات هي الجينات الخاصة بهرمونات النمو. يتم عزل الجين بمجرد اختياره ويتطلب هذا عادة مضاعفة الجين باستخدام تفاعل سلسلة البلمرة (PCR). إذا ما كان الجين المختار أو جينوم الكائن الواهب مدروسا بشكل جيد فيمكن حينها تقديمهما في المكتبة الوراثية أما إذا ما كانت سلسلة الدنا معروفة مع عدم توفر نسخ من الجين فيمكن تخليقه صناعيا، وبمجرد عزل الجين يتم إدخاله إلى بلازميد بكتيري.

تجهيز المتراكبات الوراثية
يجب جمع الجين المراد إدخاله في الكائن المعدل جينيا مع باقي العناصر الجينية وذلك كي تعمل بشكل فعال ويمكن تعديل الجين عند هذه المرحلة أيضا وذلك لحصول على تعبير أو فعالية أفضل. فضلا عن الجين الذي سيتم إدخاله فإن معظم بناء الدنا يحوي محفّزا ومنطقة غالقة كجين المعلمات التمييزية. تبدأ منطقة المحفز نسخا للجين ويمكن استخدامه للسيطرة على موقع ومستوى تعبير الجين، بينما تنهي منطقة الغلق النسخ. تمنح المعلمات التميزية في معظم الحالات مقاومة للمضادات الحيوية للكائن الحي الذي تعبّر فيه وهو من الأهمية بمكان لتحديد ما هي الخلايا التي ستتحول إلى جين جديد. تبنى متراكبات الدنا باستخدام تقنيات الدنا المؤشب مثل الهضم المحدود وعملية ربط الدنا والاستنساخ الجزيئي.


الجينات المستهدفة
يتطلب الشكل المتعارف عليه من الهندسة الجينية إدخال مادة وراثية جديدة عشوائيا داخل جينوم العائل. تسمح التقنيات الأخرى للمادة الجينية الجديدة بأن تدخل في موقع محدد من جينوم العائل أو إنتاج طفرات في الموقع الجيني المرغوب قادرة على تعطيل جينات أصلية. تستخدم تقنيات استهداف الجين التأشيب المماثل لاستهداف التغيرات المطلوبة المستهدفة وعامة يتطلب استخدام المعلمات التمييزية. يمكن تحسين تكرارات استهداف الجين بشكل كبير جدا باستخدام النيوكليزيز المهندسة مثل نيوكليزيز أصبع الزنك ونيوكليزيز التوجيه المهندسة أو تلك التي تصنع من مؤثرات تال
يستخدم النيوكلييزيز المهندس إضافة إلى تحسين استهداف الجين في تقديم الطفرات في الجينات الأصلية التي تولّد جينا معطلا

التحول
تستطيع حوالي 1 بالمئة من البكتيريا استغلال الدنا الغريب بشكل طبيعي ولكن يمكن حث هذا الدنا أيضا في بكتيريا أخرى يمكن أن يتسبب إجهاد البكتيريا مثلا باستخدام صدمة حرارية أو كهربائية في جعل غشاء الخلية منفذا للدنا الذي قد يتحد مع جينوم الخلية أو يتواجد على شكل دنا خارج صبغي. يتم إدخال الدنا عادة إلى خلايا الحيوان باستخدام التلقيح المجهري، حيث يمكن حقنه داخل الغلاف النووي للخلايا داخل النواة مباشرة أو عبر استخدام النواقل الفيروسية. يتم إدخال الدنا في النباتات عادة باستخدام تأشيب الأجرعية المتوسط أو البيولستية.]
في تأشيب الأجرعية-المتوسط يجب أن يحتوي تركيب البلازميد أيضا على الدنا الناقل. تقوم الأجرعية بإدخال الدنا بشكل طبيعي من البلازميد المستحث على تكوين الأورام إلى أي جينوم نبتة سريع التأثر يصيبه بالعدوى مما يسبب أمراض تدرن التاج (بالإنجليزية: Crown Gall). تعد منطقة الدنا الناقل من هذا البلازميد مسؤولة عن إدخال الدنا. يتم استنساخ الجينات التي سيتم إدخالها إلى نواقل ثنائية والذي سيحوي الدنا الناقل ويمكن أن ينمو في كل من الإشريكية القولونية والأجرعية. بمجرد بناء الناقل الثنائي يتم تحويل البلازميد إلى أجروباكتيرم لا يحتوي على أي بلازميدات وتتم إصابة خلايا النباتات بالعدوى. سيتم عندها إدخال الأجرعية في المادة الوراثية لخلايا النباتات.]
أثناء عملية البيولستية يتم تغليف جزيئات الذهب أو التنغستون بالدنا ومن ثم إطلاقها إلى خلايا نبات أصغر عمرا أو جنين نبتة. بعض المادة الوراثية سيدخل إلى الخلية وينقل هذه الجزيئات. يمكن استخدام هذه الطريقة في النباتات التي ليست حساسة لعدوى الأجرعية والتي تسمح أيضا بتحويل بلاستيدات النبات. توجد طريقة أخرى للتحويل تستخدم لتحويل خلايا النبات والحيوان وتدعى بالتثقيب الكهربائي. يتطلب التثقيب الكهربائي تعريض خلايا النبات أو الحيوان إلى صدمة كهربائية والتي قد تتسبب في جعل غشاء الخلية منفذا للدنا البلازميدي. في بعض الحالات ستتحد الخلايا المثقبة كهربائيا مع الدنا في الجينوم الخاص بها. وتبعا للدمج الحاصل للخلايا والدنا فإن فاعلية التحويل لكل من البيوليستية والتثقيب الكهربائي تكون أقل من تحويل الأجرعية المتوسط والتلقيح المجهري

الانتخاب
لا تتحول جميع خلايا الكائن الحي عند إدخال المادة الوراثية الجديدة ففي معظم الحالات فإن المعلمات التمييزية سيتم استخدامها للتفريق بين الخلايا المحوّلة وغير المحوّلة. إذا ما تم تحويل الخلية بنجاح باستخدام الدنا فإنها ستحتوي أيضا على الجين المؤشر. عن طريق إنماء الخلايا في حضور مضاد حيوي أو مادة كيميائية تنتخب أو تعلّم الخلايا التي تقدم ذلك الجين فإنه يصبح من الممكن فصل الأحداث المعدلة وراثيا عن غير المعدلة وتتطلب طريقة فحص أخرى استخدام مسبار الدنا والذي سيلتصق فقط بالجين المدخل. طورت عدد من الاستراتيجيات التي تسمح بإزالة المؤشر المختار من النبتة الناضجة المعدلة جينيا

التجديد
كلما تم تحوّل خلية مفردة داخل المادة الوراثية فلا بد أن ينمو الكائن مجددا من تلك الخلية. بما أن البكتيريا تتكون من خلية مفردة ويعاد إنتاجها بالاستنساخ فإن التجديد يغدو غير ضروري في هذه الحالة. يتم تحقيق هذا في النباتات عن طريق استخدام زراعة الأنسجة. ولكل نوع من النباتات مطالب مختلفة للتجديد الناجح باستخدام زراعة الأنسجة. وفي حالة نجاحها فالنبتة البالغة التي تنتج ستحوي مورثا عابرا أو جينا منقولا (Transgene) في كل خلية. يجب التأكد من أن الدنا المدخل في الحيوانات هو حاضر في الخلايا الجنينية الجذعية. عند إنتاج الذراري يمكن التأكد من وجود الجين عن طريق الفحص. ستكون كل ذراري الجيل الأول متغايرة الزايجوتات (Heterozygous) للجين المدخل ويجب أن تتزاوج هذه الذراري لإنتاج حيوان متماثل.

التأكيد
توجد حاجة لإجراء فحوص إضافية باستخدام سلسلة تفاعل البلمرة واللطخة الجنوبية والاختبارات البيولوجية للتأكيد على أن تعبير الجين قد تم وبأنه يؤدي وظيفته بنجاح كما ويتم فحص ذراري الكائن أيضا لتأكيد أنه يمكن وراثة الظاهرة الشكلية وبأنها تتبع نمط وراثة مندل.

ومن هنا نذكر مثال علي ماسبق
لأبحاث
فأر معطل وراثيا
صورة للخلايا البشرية التي يتم فيها دمج بعض البروتينات مع البروتينات الفلورسنتية الخضراء لتسمح بتصويرها.
تعتبر الهندسة الوراثية أداة مهمة للعلوم الطبيعية حيث يتم تحويل الجينات والمعلومات الجينية الأخرى من مجموعة واسعة من الكائنات إلى بكتيريا بغرض تخزين وتعديل وصنع بكتيريا معدلة وراثيا أثناء العملية: فالبكتيريا كائنات رخيصة تنمو بسهولة ويمكن استنساخها وتتضاعف بسرعة ومن السهل تحويلها نسبيا ويمكن تخزينها عند درجة حرارة 80 تحت الصفر إلى أجل غير مسمى تقريبا. بمجرد عزل الجين فإنه يمكن تخزينه داخل البكتيريا ليعطي مخزونا غير محدود لأغراض البحث العلمي.
تتم هندسة الكائنات الحية جينيا لاكتشاف وظائف جينات معينة. يمكن أن يؤثر هذا على النمط الظاهري للكائن الحي حيث يتم تعبير الجين أو ما هي الجينات الأخرى التي يتواصل معها.تتطلب هذه التجارب عادة فقدانا للوظيفة واكتسابها والتتبع والتعبير.
تجارب فقدان الوظيفة: وهي مشابهة لتجربة تعطيل الجين بحيث تتم هندسة الكائن الحي ليفتقد إلى نشاط واحد أو أكثر من الجينات. تتضمن تجربة التعطيل صنع ومعالجة بناء الدنا في المختبر والذي يتكون في التعطيل البسيط من نسخة من الجين المطلوب تم تعديله ليصبح غير وظيفي. تتحد الخلايا الجينية الجذعية بالجين المعدل الذي يستبدل النسخة الفاعلة الحالية بالفعل. يتم حقن هذه الخلايا الجذعية داخل البيلوستية والتي تزرع داخل الأمهات البديلات. يسمح هذا للشخص الذي يجري التجربة بتحليل العيوب التي تسببها هذه الطفرة ويحدد العلاج دور الجينات المحددة. يستخدم تحديدا في علم الأحياء النمائي.توجد طريقة أخرى -وتستخدم في الكائنات المفيدة مثل ذبابة الفاكهة- وهي تعمل على حث التعديلات في كثافة (تجمع) عال ومن ثم تفحّص السلالة بغرض البحث عن الطفرة المطلوبة. يمكن استخدام عملية مشابهة في حالة النباتات وبدائيات النواة.
تجارب اكتساب الوظيفة: النظير المنطقي للتعطيل؛ فتجري هذه التجارب بالتزامن مع تجارب التعطيل لإنشاء أكثر دقة للجين المطلوب. تشبه هذه العملية هندسة التعطيل كثيرا باستثناء أن بنائها مصمم لزيادة وظيفة الجين والذي يحصل عادة عن طريق تزويد نسخ إضافية من الجين أو تخليق الحث للبروتين بشكل أكثر تواترا.
تجارب التتبع: والتي تسعى إلى كسب معلومات حول توطين والتفاعل مع البروتين المطلوب. طريقة لفعل هذا هي استبدال النمط البري من الجين بجين 'انصهار'؛ وهذا تجاور للجين النمط البري مع العامل المبلّغ مثل البروتينات الفلورية الخضراء (GFP) التي ستسمح بتصوّر منتجات التعديل الجيني. بينما يعتبر هذا تقنية مفيدة فإن التلاعب يمكن أن يدمر وظيفة الجين، مما يخلق تأثيرات ثانوية ويستدعي هذا تساؤلا عن نتائج التجربة. تقنيات معقدة أكثر هي الآن في التطوير الذي يتتبع منتجات البروتين دون تخفيف وظيفتها مثل إضافة سلاسل صغيرة يمكنها أن تخدم كربط النماذج المكررة للأجسام المضادة وحيدة النسيلة.
دراسات التعبير: تهدف إلى اكتشاف مكان وزمان إنتاج بروتينات معينة. في هذه التجارب، سلاسل الدنا قبل الدنا الذي يرمز البروتين والمعروف بمحفّز الجين، والذي يعاد إلى الكائن الحي بمنطقة ترميز البروتين مستبدلة بالجين المبلّغ مثل البروتينات الفلورية الخضراء أو الإنزيم الذي يحفز إنتاج صبغة. وبالتالي فإن الزمان والمكان الذي يتم إنتاج بروتين معين فيه يمكن ملاحظته. دراسات التعبير يمكن أن تمضي خطوة إضافية عن طريق تعديل المحفّز لإيجاد الأجزاء الحاسمة للتعبير المناسب للجين وهو مربوط ببروتينات عامل النسخ؛ هذه العملية تعرف أيضا بسحق المحفز.

بحث عن مخاطر الكهرباء - بحث شامل ومفصل عن مخاطر الكهرباء

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن مخاطر الكهرباء واليكم التفاصيل

يتعرض أحيانا بعض الأشخاص في المنازل والفنادق والمسابح إلى مخاطر الصدمة الكهربائية (التكهرب) من جراء ملامستهم سلكا ناقلا للتيار الكهربائي أو جهازا كهربائيا حصل خلل في عازلية أسلاكه ,ونتيجة لذلك يمر تيار كهربائي في جسم الإنسان تتوقف خطورته على شدة هذا التيار ,وشدته تعتمد على كل من الجهد المستخدم ومقاومة الجسم , فعندما يكون الجسم معزولا عن الأرض تماما فان المقاومة تكون كبيرة جدا وبالتالي فانه لا يمر أي تيار عبر الجسم

بحث عن ترشيد استهلاك الكهرباء - تقرير شامل عن ترشيد استهلاك الكهرباء

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن ترشيد استهلاك الكهرباء واليكم التفاصيل

عاش الانسان القديم حياة فطرية ، بدأ خلالها شيئا فشيئا يكتشف الطاقة ويتغلغل في مفاهيمها فعرف الشمس ومن ثم النار التي تدفأ بها واستغلها في الطهي والإنارة وسخرها بما استطاع من فكر وذكاء دون رقيب .

غنت الثروات الباطنية كالغاز والبترول البلدان ، وما كان من الإنسان إلا أن جعل يستنفذها ويسرف في استغلالها دون رقيب ، حتى بدأت تنضب وتنذرنا بالشح والزوال .

عرف الإنسان الطاقات الطبيعية بكافة أشكالها الهوائية والمائية وحتى الأمواج استغلها في توليد الكهرباء ، التي كان اكتشافها سبقا علميا فريدا أنار العالم ، وأغدق عليه من التحسينات والتطورات ماجعله يتقدم خطوات جبارة وبخطا سريعة في مختلف حقول العلوم .

بحث عن سميرة موسي - بحث شامل ومفصل عن سميرة موسي

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن سميرة موسي واليكم التفاصيل

سميرة موسي (3 مارس 1917 - 15 أغسطس 1952 م) ولدت في قرية سنبو الكبرى – مركز زفتى بمحافظة الغربية وهي أول عالمة ذرة مصرية ولقبت باسم ميس كوري الشرق، وهي أول معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الأول، جامعة القاهرة حالي

طفولتها
ولدت سميرة موسى في الثالث من مارس 1917 بقرية سنبو الكبرى مركز زفتى بمحافظة الغربية بمصر، كان لوالدها مكانة اجتماعية مرموقة بين أبناء قريته، وكان منزله بمثابة مجلس يلتقي فيه أهالي القرية ليتناقشوا في كافة الأمور السياسية والاجتماعية. تعلمت سميرة منذ الصغر القراءة والكتابة، واتمت حفظ القرآن الكريم وكانت مولعة بقراءة الصحف وكانت تتمتع بذاكرة فوتوغرافية تؤهلها لحفظ الشيء بمجرد قراءته.
انتقل والدها مع ابنته إلي القاهرة من أجل تعليمها واشتري ببعض أمواله فندقا بـحي الحسين حتي يستثمر أمواله في الحياة القاهرية. التحقت سميرة بمدرسة "قصر الشوق" الابتدائية ثم ب "مدرسة بنات الأشراف" الثانوية الخاصة والتي قامت علي تأسيسها وإدارتها "نبوية موسي" الناشطة النسائية السياسية المعروفة

.