بحث عن علم الحيل الهندسية

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن علم الحيل الهندسية واليكم التفاصيل


قصة لها دلالتها:
في القرن التاسع الميلادي (حوالي سنة 807 م) أرسل الخليفة العباسي هارون الرشيد ،هدية عجيبة إلى صديقه، شارلمان ملك الفرنجة "وكانت الهدية عبارة عن ساعة ضخمة بارتفاع (1) حائط الغرفة تتحرك بواسطة قوة مائية وعند تمام كل ساعة يسقط منها عدد معين من الكرات المعدنيه بعضها في أثر بعض بعدد الساعات فوق قاعدة نحاسية ضخمة،فيسمع لها رنين موسيقى يسمع دويه في أنحاء القصر..
وفي نفس الوقت يفتح باب من الأبواب الاثني عشر المؤدية إلى داخل الساعة ويخرج منها فارس يدورحول الساعة ئم يعود إلى حيث خرج، فإذا حانت الساعة الثانية عشرة يخرج من الأبواب اثنا عشر فارسا مرة واحدة، ويدورون دورة كاملة ثم يعودون فيدخلون من الأبواب فتغلق خلفهم، كان هذا هو الوصف الذي جاء في المراجع الأجنبية والعربية عن تلك الساعة التي كانت تعد وقتئذ أعجوبة الفن، وأثارت دهشة الملك وحاشيته.. ولكن رهبان القصر اعتقدأ أن في داخل الساعة شيطان يحركها.. فتربصوا به ليلا ، واحضروا البلط وانهالوا عليها تحطيما إلا أنهم لم يجدوا بداخلها شيئا"، وتو اصل مراجع التاريخ الرواية.. فتقول : إن العرب قد وصلوا في تطوير هذا النوع من الآلات لقياس الزمن بحيث أنه في عهد الخليفة إلي مون أهدى إلى ملك فرنسا ساعة أكثر تطورا تدار بالقوة الميكانيكية بواسطة أثقال حديدية معلقة في سلاسل وذلك بدلا من القوة إلي ئية.

بحث عن الزعيم محمد فريد

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن محمد فريد واليكم التفاصيل

محمد فريد بك (1868-1919 م) محام ومؤرخ معروف وأحد كبار الزعماء الوطنيين بمصر وله تمثال في ميدان باسمه بالقاهره تخليداً لذكراه. ترأس الحزب الوطني بعد وفاة مصطفى كامل. أنفق ثروته في سبيل القضية المصرية. من أشهر ما كتب: "تاريخ الدولة العثمانية".

كان الزعيم محمد فريد متفردًا في كل مزاياه، فهو مسلم شديد التدين، وهو ثوري شديد الثورية، وهو متجرد ومخلص إلى أقصي درجة، وهو منحاز إلى الفقراء والمستضعفين برغم كونه من أسرة ثرية، ثم هو يعطي بلا حدود، فينفق معظم ثروته على العمل الوطني ويموت في المنفي فقيرًا مريضـًا.

بحث عن يهود الحجاز

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم الان بحث عن يهود الحجاز واليكم التفاصيل

فترة الكتاب المقدس العبري
نجد في الكتاب المقدس العبري علاقة قوية بين القبائل الذين عاشوا في الشام وبين القبائل الذين عاشوا في الحجاز. وفقاً للتاريخ المرسوم في التوراة كانت هذه القبائل من ذرية سام وخاصة من بني يقطان بقوله تعالى ﴿وَأَنْجَبَ يَقْطَانُ أَلْمُودَادَ وَشَالَفَ وَحَضَرْمَوْتَ وَيَارَحَ، وَهَدُورَامَ وَأُوزَالَ وَدِقْلَةَ، وَعُوبَالَ وَأَبِيمَايِلَ وَشَبَا، وَأُوفِيرَ وَحَوِيلَةَ وَيُوبَابَ. وَهَؤُلاَءِ جَمِيعُهُمْ أَبْنَاءُ يَقْطَانَ﴾ (التكوين ١٠: ٢٦ – ٢٩ ترجمة كتاب الحياة)، كذلك نرى عند أبناء إبراهيم الخليل عليه السلام (التكوين ٢٥: ١ – ٥) وخاصة عند ابنه إسماعيل (التكوين ٢٥: ١٣ – ١٦) الذي جاءت منه اثنا عشرة قبيلة القاطنة في أراضيهم في الحجاز وكذلك أيضاً عيسو بن إسحاق عليه السلام الذي سكن في شمال هذه الجزيرة مع أبنائه (التكوين ٣٦: ١١ – ١٢).

.