تنظيف الكبد - بحوث طبيه - طرق تنظيف الكبد

تنظيف الكبد - بحوث طبيه - طرق تنظيف الكبد
تنظيف الكبد - بحوث طبيه - طرق تنظيف الكبد

الكبد من أهم أعضاء جسم الإنسان، فهو المسؤول الأول عن تنظيم السكر في الدم لأن إفراز الأنسولين يتم من خلاله، فإذا اختل توازن إفراز الأنسولين أصيب الإنسان بمرض السكري، كما أنّه يقوم بإفراز الصفراء التي تساعد الجسم على التخلص من الدهون وبالتالي التخلص من السموم في الجسم، ومن الأمراض التي قد تصيب الكبد التهاب الكبد (A،B،C) وهذا المرض يختلف بشدته ويمكن أن يستمر مع الإنسان طول العمر، وبالإمكان السيطرة عليه باستخدام أدوية توقف عمل الفيروس المسبب له أو إبطائه لأنّ هذا المرض من الممكن أن يؤدّي إلى تلف الكبد بحيث يتوقف عمله، ولكي نحافظ على الكبد، يجب عدم الإفراط في تناول الأغذية التي تحتوي على الدهون والوجبات الدسمة، كما أنّ الكحول تسبب أكثر الأضرار للكبد، والإفراط في اخذ الأدوية يعمل على تركز المواد الكيميائية التي بداخله في الكبد، لذلك فإن الكبد أكثر الأعضاء عرضة للإصابة بالأمراض والفيروسات إلّا إذا تم اتباع أسس صحية في نظامنا الغذائي، ففي وقتنا الحالي نسمع كثيراً عن سرطان الكبد الذي يكون سببه الأول تراكم السموم في الكبد إما بسبب أخطاء في النظام الغذائي أو بسبب التلوث الناتج عن التغيرات البيئية. لتجنب الإصابة بأمراض الكبد المختلفة يجب الإكثار من شرب السوائل لأنها تخلص الجسم من السموم وتسرع عملية إذابة الدهون ومن الأفضل شرب المياه المفلترة لأنها أنقى من مياه الشرب العادية. أغذية مفيدة للكبد هناك العديد من الأغذية التي تحافظ على الكبد، مثل: الخضراوات الورقية مثل السبانخ والقرنبيط وما شابه، فكل الخضراوات الورقية تحتوي على مواد مضادة للأكسدة المهمة للوقاية من الإصابة بالسرطان، وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة للتخلّص من السموم والمحافظة على كبد سليم من الأمراض منها الجوز الذي يحتوي على أحماض أمينية تعمل على التخلص من السموم، والفواكه وخاصة التوت والفراولة، وشرب العصائر الطبيعية مفيد جداً لتنظيف الكبد، مثل عصير الجزر وعصير التفاح، الليمون والبرتقال.



مشروبات لتنظيف الكبد

مشروب الزنجبيل والليمون: هذا المشروب إذا تم تناوله من فترة لأخرى يسهم في تنظيف الكبد، وما تحتاجه عزيزي القارئ هو نصف ملعقة من الزنجبيل، وعصير نصف حبّة من الليمون مع فصّ من الثوم بالإضافة إلى نصف ملعقة من زيت الزيتون، ويتمّ خلط المكونات مع كوب ماء، لا ينصح بتناول هذا المشروب بشكل يومي لأنّ الزنجبيل مع الليمون من الممكن أن يضر أصحاب المعدة الحساسة. عصير الليمون الدافئ: بدون إضافة السكر، ينظم أنزيمات الكبد مما يعمل على تنظيفه. قشر الرمان مع الكزبرة الخضراء: نأخذ مقدار نصف كوب من الكزبرة الخضراء، مع نصف كوب من قشر الرمان، بالإضافة إلى ملعقتين من القرفة، يتمّ سحق المكوّنات والاحتفاظ بها، ولتناولها نغلي الماء مع ملعقة صغيرة من المسحوق. لا يقتصر تنظيف الكبد على تناول أطعمة معينة بل إنّ المداومة على الرياضة يساعد كثيراً على تخلص الكبد والجسم كلّه من السموم والمواد الضارة، ولا مشكلة إن كانت هذه الرياضة تتركز على المشي، فهي تنشط الدورة الدموية وتجعل الجسم يطرح أكبر كمية من السموم إلى الخارج.

0 comments:

إرسال تعليق

.