بحث عن لحظات الانتصار والانكسار في التاريخ العربي



النهوض والهبوط في تاريخ منطقة الخليج العربي
تتداخل فترات النهوض والهبوط في تاريخ أي مجتمع وتتقاطع، وهنا تحتاج المعالجة إلى أن نلقي الضوء على أهم ملامح كل منهما ووضع اليد على أهم أسبابها والإشارة إلى نتائجها.
إن من طبيعة حركة التاريخ أن تنمو المجتمعات وتتطور حتى في لحظات السكونية بصورة مباشرة أو غير مباشرة على كل المستويات، وإن التخلف يستشري إذا تعارضت إرادة الشعوب مع إدارتها. ومن. طبيعة التطور البشري أن يكون هناك تحد واستجابة، وتحد ومواجهة، وكذلك فعل ورد فعل، هذه الثنائية كثيراً ما ينتج عن احتكاكها وتضادها تطور أو نهضة أو تخلف وانتكاسة في مسيرة الشعوب. ومنطقة الخليج العربي ذات موقع استراتيجي مهم إقليمياً وعربياً وعالمياً، وهذه الأهمية لم تقتصر على عصر معين كعصر النفط مثلاً وإنما اكتسبت تلك الأهمية عبر العصور منذ التاريخ القديم ومنذ القرن الرابع قبل الميلاد عندما مخرت سفن الإسكندر الأكبر مياه الخليج في طريقها إلى المحيط الهادي. لقد توافرت ولاتزال لهذه المنطقة موارد مهمة لشعوبها والشعوب الأخرى المتعاملة معها، وكانت مجالاً للتنافس والصراع عبر تاريخها الطويل، وبخاصة في التاريخ الحديث والمعاصر منذ مجيء المستعمرين البرتغاليين بعد الكشوف الجغرافية وصراعهم مع الأتراك والقوى المحلية، ثم توجه الصفويين إلى المنطقة ودخول القوى الأوربية بعد الثورة الصناعية، مثل الهولنديين والإنجليز والفرنسين، وانفراد بريطانيا بالهيمنة على منطقة الخليج، كذلك فإن القوى المحلية قد لعبت دوراً مهماً تجاه كل تلك القوى وتنافسها وصراعها طوال مراحل تاريخ المنطقة مما يدل على الأهمية الاستراتيجية الحيوية لها ولمواردها.

بحث عن مرض سرطان الثدى وطرق علاجه

بحث عن مرض سرطان الثدى وطرق علاجه
بحث عن مرض سرطان الثدى وطرق علاجه
بحث عن مرض سرطان الثدى وطرق علاجه

سرطان الثدي (Breast Cancer) هو مرض يخيف النساء اكثر من اي مرض اخر. لكنه قد يصيب الرجال، ايضا، وان بنسبة اقل بكثير. ولكن ثمة ما يبعث على التفاؤل والامل الان، اكثر مما كان عليه الوضع في السنوات الماضية. ففي السنوات الـ 30 الاخيرة توصل الاطباء الى انجازات كبيرة في مجالي الكشف المبكر والعلاج لمرض سرطان الثدي ، فانخفض بالتالي عدد الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي .

بحث عن الفساد الاداري والمالي

بحث عن الفساد الاداري والمالي 
بحث عن الفساد الاداري والمالي 
بحث عن الفساد الاداري والمالي 

\الفساد الإدارى وعلاجه من منظور إسلامى .


إن الحديث عن الفساد لا يخص مجتمعا بعينه أو دولة بذاتها , وإنما هو ظاهرة عالمية تشكو منها كل الدول , لما له من خطر على الأمن الاجتماعي والنمو الاقتصادي والأداء الإداري , ومن هنا حازت هذه الظاهرة على اهتمام كل المجتمعات وكل الدول وتعالت النداءات إلى إدانتها والحد من انتشارها ووضع الصيغ الملائمة لذلك .
والمملكة العربية السعودية كغيرها من الدول تدرك أبعاد هذه المشكلة ,ولهذا فإنها إلى جانب ما لديها من نظم لمكافحة الفساد صادقت على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بمحاربة الفساد وإساءة استعمال السلطة الوظيفية بتلك العبارات المؤكدة على خطورة الفساد الإداري وإساءة استعمال السلطة الوظيفية , والمرسوم الملكي رقم ( 43 ) لعام 1377 هـ أضفى عليها صفة الجريمة وعمد لمعالجتها ووضع حد لانتشارها وتفشيها في المجتمع , وظلت الحاجة قائمة إلى تجريم هذا الفعل ( الفساد الإداري وجرائم استعمال السلطة الوظيفية : 1 ) .

.