حمو النيل عند الاطفال وطرق علاجه

حمو النيل عند الاطفال وطرق علاجه 
حمو النيل عند الاطفال وطرق علاجه 

أعراض حمو النيل :

الكبار عادة ما يحدث لديهم طفح الحرارة او حمو النيل على الجلد بسبب احتكاك الملابس، وفي الرضع يتم حدوث الطفح الجلدي لديهم على الرقبة والكتفين والصدر، ويمكن أيضا أن يظهر ايضا في الإبطين والفخذين بين ثنيات الجلد.
أنواع الطفح الحراري ( حمو النيل):
تصنف أنواع الطفح الحراري وفقا لمدى عمق قنوات العرق المحجوبة، وتختلف العلامات والأعراض لكل نوع.
أخف شكل من طفح الحرارة يؤثر على قنوات العرق في الطبقة العليا من الجلد، ويتميز هذا النوع بظهور واضح للحبوب الحمراء، وتكون البثور مليئه بالسوائل ويمكن فتحها بسهوله.


  • ويسمى النوع الذي يحدث في طبقات أعمق من الجلد أحيانا الحرارة الشائكة، وتشمل العلامات والأعراض الحبوب الحمراء والحكة.
  • في بعض الأحيان الحويصلات التي تحتوي على السوائل (الحويصلات) من الحرارة الشائكة تصبح ملتهبة ومليئه بالصديد مليئة (البثري)، ويسمى هذا النوع الدخيلة بوستولوسا.
  •   هناك شكل أقل شيوعا من الطفح الحراري (الدخنية بروفوندا) يؤثر على طبقة الأدمة، وهي طبقة أعمق من الجلد، وتسرب العرق اليها من الغدة العرقية في الجلد، مما يسبب آفات ثابتة، وتشكل جسيمات تشبه مطبات الأوزة.
الوقت الذي تحتاج فيه الى زيارة الطبيب:
طفح الحرارة عادة ما يشفي عن طريق تبريد الجلد وتجنب التعرض للحرارة التي تسببت في ذلك، وعليك مراجع طبيبك إذا كان لديك أو لدى طفلك أعراض مستمره لفترة أطول من بضعة أيام، أو أن الطفح الجلدي يزداد سوءا مع الوقت، أو لاحظت علامات للعدوى، مثل:

  • زيادة الألم، تورم، احمرار أو دفء حول المنطقة المصابة
  • خروج الصديد من البثور
  • تورم العقد الليمفاوية في الإبط، والرقبة والفخذ
  • حمى أو قشعريرة

أسباب الإصابة بحمو النيل:

يحدث الطفح الجلدي عندما تغلق بعض قنوات العرق، وبدلا من خروج العرق على سطح الجلد فإنه يبقى تحت الجلد، مما يسبب الالتهاب والطفح الجلدي.
ليس من الواضح دائما لماذا يتم انسداد قنوات العرق، ولكن يبدو أن بعض العوامل تلعب دورا، بما في ذلك:
1. قنوات عرق غير ناضجة:
اذا لم يتم تطوير قنوات العرق لحديثي الولادة بشكل كامل، فإنها يمكن أن تمزق بسهولة أكبر، وتجعل محاصرة العرق تحت الجلد امر وارد، وحمو النيل يمكن أن يتطور في الأسبوع الأول من الحياة، وخاصة إذا تم وضع الرضيع في حاضنة، وارتدى ملابس دافئة جدا أو لديه حمى.
2. المناخات الاستوائية:
الطقس الحار والرطب يمكن أن يسبب طفح الحرارة وحمو النيل لدى الكبار والصغار.
3. النشاط البدني:
ممارسة التمارين الرياضيه المكثفة، والعمل الشاق أو أي نشاط يسبب لك التعرق بشكل كبير يمكن أن يؤدي إلى طفح الحرارة.
4. ارتفاع درجة الحرارة:
ارتفاع درجة الحرارة بشكل عام – خلع الملابس بحرارة عاليه جدا أو النوم تحت بطانية كهربائية – يمكن أن يؤدي إلى طفح الحرارة.
5. الراحة الطويله على السرير:
يمكن أن يحدث الطفح الحراري في الأشخاص الذين يقتصرون في الراحه على السرير لفترات طويلة، خاصة إذا كان لديهم حمى.

عوامل الخطر:
العوامل التي تجعلك أكثر عرضة لطفح الحرارة:
1. العمر:
الأطفال حديثي الولادة هم الأكثر عرضة للإصابة بجمو النيل.
2. المناخات الاستوائية:
الناس الذين يعيشون في المناطق المدارية هم أكثر احتمالا أن يكون اصابتهم بطفح الحرارة أكثر من الناس في المناخات المعتدلة.
3. نشاط بدني:
أي شيء يجعلك تتعرق بشدة، خاصة إذا كنت لا ترتدي الملابس التي تسمح للعرق بأن يتبخر، يمكن أن يؤدي إلى طفح الحرارة (حمو النيل).

مضاعفات حمو النيل:
حمو النيل عادة ما يشفي دون مشاكل، ولكن يمكن أن يؤدي إلى العدوى مع الإصابة بالبكتيريا، مما يسبب بثور ملتهبة وحكة

التحضير لموعدك مع الطبيب:
عادة ما يكون زيارة الطبيب غير ضروريه في حالة الاصابة بحمو النيل او الطفح الحراري، وإذا كان الطفح الجلدي أكثر شدة، قد ترغب في رؤية طبيب الرعاية الألولية أو طبيب متخصص في اضطرابات الجلد (طبيب الأمراض الجلدية) للتأكد من أنه طفح حراري وليس اضطراب جلدي آخر.
قبل أن تذهب، فإنه من الجيد أن تجهز قائمة الأسئلة التي لديك حول حالتك، ولطفح الحرارة أسئلة تطرح على طبيبك تشمل ما يلي:

  • ما الذي يمكن أن يسبب هذا الطفح الجلدي وحمو النيل؟
  • كيف يمكنني التعامل مع حالتي؟
  • هل أحتاج إلى الحد من النشاط البدني حتى يزول الطفح الجلدي؟
  • كيف يمكنني منعه في المستقبل؟

الاختبارات والتشخيص:
لا تحتاج إلى أي اختبارات لتشخيص طفح الحرارة او حمو النيل، حيث يقوم الطبيب بتشخيصها حسب مظهرها.

علاج حمو النيل

تجنب ارتفاع درجة الحرارة قد يكون كل ما عليك القيام به لعلاج حالات حمو النيل والطفح الحراري الخفيف، حيث انه عندما يكون الجلد بارد، فإن الطفح الجلدي الحراري يختفي بسرعة.
المراهم:
الانواع الشديدة من طفح الحرارة او حمو النيل قد تتطلب المراهم التي توضع على بشرتك لتخفيف الانزعاج ومنع المضاعفات، وقد تشمل هذه العلاجات الموضعية:

  • كالامين محلول لتهدئة الحكة
  • اللانولين اللامائي، والذي قد يساعد على منع انسداد القناة ووقف الآفات الجديدة من التشكل
  • الكورتيزونات الموضعية في الحالات الأكثر خطورة.
نمط الحياة والعلاجات المنزلية:
هناك نصائح للمساعدة في الشفاء من حمو النيل او طفح الحرارة والتي تجعلك  أكثر راحة والتي تشمل ما يلي:

  • في الطقس الحار عليك بإرتداء الملابس الفضفاضة، والملابس خفيفة الوزن التي تمتص الرطوبة بعيدا عن بشرتك.
  • قضاء الكثير من الوقت في المباني المكيفة.
  • استحم أو أخذ دش في الماء البارد مع الصابون، ثم السماح لبشرتك بالجفاف من خلال الهواء بدلا من استخدام المنشفه.
  • استخدام غسول كالامين أو كمادات باردة لتهدئة الحكة، والجلد المتهيج.
  • تجنب استخدام الكريمات والمراهم التي تحتوي على الزيوت أو الزيوت المعدنية، والتي يمكن أن تسد المسام.
الوقاية:
للمساعدة في حماية نفسك أو طفلك من الطفح الحراري:

  1. تجنب ارتداء الملابس الثقيله في الصيف، وارتداء الملابس اللينة، وخفيفة الوزن، والملابس القطنية، وفي فصل الشتاء، يجب على الأطفال اللباس فقط كما كأنه شخص بالغ وعدم الافراط في اللبس.
  2. تجنب الملابس الضيقه التي يمكن أن تهيج الجلد.
  3. عندما يكون الجو حارا والهواء ساخنا، عليك البقاء في الظل أو في مبنى مكيف أو استخدام مروحة لتعميم الهواء وترطيب الجو.
  4. إبقاء غرفه النوم او مكان النوم الخاص بك بارد وجيدة التهوية.

0 comments:

إرسال تعليق

.